ظريف : الظروف الدولية تحتم تكثيف المشاورات بين ايران وروسيا

موسكو / 16حزيران/ يونيو/ ارنا – قال وزير خارجية الجمهورية الاسلامية محمدجواد ظريف ان الظروف الدولية الحالية تحتم تكثيف المشاورات بين ايران وروسيا.

واضاف ظريف اليوم الثلاثاء لدى وصولة الى مطار موسكو :ان ايران وروسيا دولتان جارتان و علاقاتهما هي استراتيجية اجراء مباحثات و مشاورات باستمرار يحظى باهمية

واكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية ان الظروف الدولية تحتم تكثيف المشاورات بين ايران وروسيا .

وبين ظريف ان امريكا وبعض الدول الغربية تسعى من خلال لجنة التحكيم في المنظمة الدولية للطاقة النووية وكذلك مجلس الامن الدولي الى قلب الموزاين والثوابت الدولية .
واشار الى خروج الولايات المتحدة من الاتفاقيات الدولية وقال: ان آخر ماقامت به الادارة الامريكية هو الخروج من منظمة الصحة العالمية التي تعتبر مهنية وتربطها علاقات مع جميع دول العالم .
واضاف ان امريكا وللتستر على ضعفها الداخلي جعلت علاقتها مع المنظمة تاخذ طابع  سياسي مما يستدعي مواجهة الجميع هذه السياسية الامريكية .
واشار ظريف الى جهود امريكا لاطالة فترة الحظر التسليحي ضد ايران وقال: ان هذا يعتبر جزءا مهما من الاتفاق النووي الذي تم التوصل اليه في عام 2015 وايده مجلس الامن الدولي في القرار  2231 ووافقت عليه الادارة الامريكية في حينها ولكن الادارة الحالية تتنصل من التزامات منصوصة في الاتفاق .
وبين وزير الخارجية لدينا موقف مشترك مع روسيا والصين وبعض الدول الاخرى حول هذه القضية إلا ان الدول الاوروبية لاتستطيع اتخاذ موقف موحد ومستقل حيال امريكا ولذلك فأن المشاورات بيننا ضرورية وسنستمر عليها.
واردف ظريف ان العلاقات مع روسيا ليس حصرا على هذه القضايا بل تشمل ايضا التعاون الاقتصادي وان العديد من المشاريع الاقتصادية المشتركة يتم تنفيذها بواسطة المقاولين الروس في ايران .
واشار الى التعاون الايراني الروسي في المجال الاقليمي وقال: ان البلدين يتعاونان بشأن القضية السورية وبالنسبة لسوريا هناك حاجة ماسة لعقد قمة آستانه على وجه السرعة لدراسة الاوضاع المتفاقمة في بعض المناطق السورية وكذلك نشاط الجماعات الارهابية فيها .
واضاف بالنسبة لليمن وافغانستان فثمة مواضيع تحتاج الى تعاون ومشاورات .
وفيما يتعلق بفتح الحدود بعد كورونا بين ظريف ان الامر قيد الدراسة ولكن التبادل التجاري بين ايران وروسيا مستمر في ظل الظروف الراهنة .
وبين ظريف ان العلاقات الاقتصادية بين ايران وسوريا جيدة وان ايران انشئت خط اعتماد مالي لسوريا , واننا نتعاون مع اصدقائنا بشأن سوريا.
واضاف ان قمة آستانه ستنعقد في اقرب فرصة .
انتهى*م م*

تعليقك

You are replying to: .
1 + 3 =