ايران وروسيا تؤكدان على رفض النزعات الاحادية في تسوية القضايا العالمية

موسكو / 16 حزيران / يونيو / ارنا – اكد وزيرا خارجية ايران وروسيا في بيان مشترك على رفض النزعات الاحادية المعهودة لدى امريكا وبعض حلفائها الغربيين في الصعيد الدولي.

وافاد مراسل "ارنا" من موسكو، ان مراسم التوقيع على هذا البيان المشترك من 13 بندا والذي يحمل عنوان "الجمهورية الاسلامية الايرانية والفدرالية الروسية في سياق الارتقاء بالقوانين الدولية"، عقدت اليوم الثلاثاء بحضور وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" ونظيره الروسي "سرغئي لافروف".

واكد الجانبان في هذا البيان : ان ايران وروسيا مصمّمتان على صد النزعات الاحادية اللاقانونية لحل القضايا والازمات الدولية العالمية، وتدأبان بفاعلية على تعزيز الرؤى الجماعية والتعددية القائمة على القوانين الدولية المعهودة في سياق تسوية القضايا العاجلة والضرورية على صعيدي المنطقة والعالم.

ونوه البيان الى تاكيد ايران وروسيا ايضا على قاعدة الحدّ من تهديد الدول او استخدامها القوة ضد وحدة الاراضي او الاستقلال السياسي لأي بلد اخر، مما يشكل انتهاكا لميثاق الامم المتحدة؛ وانطلاقا من ذلك فإن البلدين يدينان كافة الممارسات التدخلية العسكرية واحادية الجانب.

و وصف البيان، كافة الاجراءات او المحاولات الرامية الى تقويض او زعزعة استقرار الدول او المنظمات التابعة لها تحت اي غطاء او ذريعة كان، بانه يشكل نقضا للقاعدة المشار اليها.

ظريف ولافروف صرحا في جانب اخر من بيانهما المشترك اليوم، على ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية والفدرالية الروسية تؤكدان نظرا لقاعدة عدم التدخل في الشؤون الداخلية او الخارجية للبلدان، على حق سيادة الدول التي لا يمكن المساس بها لتقرير مصيرها السياسي والاقتصادي والاثقافي والاجتماعي وبما يصب في توسيع علاقاتها الدولية واقرار سيادتها المستدامة على مواردها الطبيعية".

وخلص البيان الايراني الروسي، الى ان طهران وموسكو قررتا المضي نحو تنمية علاقاتهما الستراتيجية وتطوير التعاون الثنائي في سياق الالتزام والارتقاء بمستوى القوانين الدولية وترسيخ نظام عالمي عادل وقائم على الشرعية الدولية ايضا.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =