الجمهورية الإسلامية الإيرانية دولة آمنة ومستقرة في المنطقة

طهران/16 حزيران/يونيو/إرنا- أكد قائد قوى الأمن الداخلي العميد حسين أشتري، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية دولة آمنة ومستقرة اليوم في المنطقة ولهذا دأب العدو على فرض الحظر ضدها للمساس بهذا الإستقرار، غير أن الشعب الإيراني صمد أمام جميع الضغوط.

جاء ذلك اليوم الثلاثاء خلال إجتماع تخصصي افتراضي لقادة قوى الأمن الداخلي ونوابهم في جميع محافظات البلاد.
وأشار العميد أشتري الى الدور البارز للمشاركة الشعبية العامة في الحفاظ على أمن البلاد الذي لا مثيل له وأكد، ان قوات الأمن الداخلي واقفة بجانب جميع الأجهزة التنفيذية في قطاع الصحة والعلاج، والرفاهية، والاقتصاد، والإجتماع والثقافة وهي اليوم في أعلى مستويات الإستعداد لتقديم الخدمة المخلصة للشعب الإيراني الأبي.
وتابع العميد أشتري، أن قوات الأمن الداخلي تمكنت بعون الله تعالى وبجهود قادتها وأفرادها في جميع أنحاء البلاد من إنجاز جميع مهامها بشكل جيد في الظروف الراهنة الخاصة وذلك بفضل الإشراف المعلوماتي الشامل الذي تتمتع به.
وفي جانب آخر، أشار إلى أمن الحدود الإيرانية، مشيدا بحراس الحدود، ومؤكدا ضرورة منع دخول البضائع المهربة إلى البلاد من خلال اعتماد تخطيط مبدئي ودقيق في هذا الصدد.
كما نوه بالإجراءات الجيدة لقوى الأمن الداخلي في مجال مكافحة فيروس كورونا في البلاد.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 1 =