إيران رائدة في مكافحة المخدرات

طهران/16 حزيران/يونيو/إرنا- صرح ممثل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في طهران "الكساندر فدولوف"، ان الوكالات الدولية التابعة للأمم المتحدة تقر بأن إيران رائدة في مكافحة المخدرات.

وجاء ذلك اليوم الثلاثاء، خلال لقاء فدولوف مع قائد قوات الأمن الداخلي الخاصة بمكافحة المخدرات العقيد "مجيد كريمي".
وتطرق الجانبان خلال اللقاء الى المواضيع ذات الإهتمام المشترك حول مكافحة المخدرات والنهوض بالتعاون الثنائي في إطار مشروع المشاركة الشعبية في هذا الصدد المقترح من قبل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.
ونوه فدولوف باستعداد الجمهورية الإسلامية لتعزيز المهارات المهنية والقدرات العملياتية لقوات شرطة مكافحة المخدرات الإيرانية، وأشاد بقدراتها في مواكبة المعايير الدولية في هذا الصدد، مؤكدا على مكانتها الإقليمية والدولية المرموقة في مكافحة المخدرات.
من جانبه، أشار قائد قوات مكافحة المخدرات الى إهمال الدول الغربية وتقاعسها في القيام بمسؤولياتها الدولية بصورة فاعلة في مكافحة تهريب ونقل المخدرات وأضاف، انه على الرغم من تعاون الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجهودها الدؤوبة، فإن الدول الأوروبية لا تتصرف بالتناسب مع مستوى التهديد، وقد وقع العبء الأكبر للمسؤولية في هذا الكفاح على إيران.
وصرح العقيد كريمي، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية على الخط الأمامي في مكافحة تهريب المخدرات في العالم، وقد ضحت بنحو ثلاثة آلاف و819 شهيدا و12 ألف معاق في هذا المجال.
كما ناقش الاجتماع العديد من المواضيع بما في ذلك حشد طاقات الدول على تعزيز مكافحة المخدرات على أساس مبدأ المسؤولية المشتركة، والاهتمام والدعم المالي من المجتمع الدولي لمشاريع إيران في مكافحة المخدرات، والهواجس بشأن زيادة زراعة الأفيون في أفغانستان، كما تطرق الطرفان الى تعزيز قدرات وحدة الكلاب البوليسية لشرطة مكافحة المخدرات، وتقديم معدات جديدة للكشف عن المخدرات، وعقد اجتماعات منتظمة بين الجانبين.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =