السفير الايراني في فيينا يحذر من زيادة التحركات الامريكية ضد ايران

لندن / 18 حزيران / يونيو / ارنا - حذر سفير ومندوب ايران الدائم لدى المنظمات الدولية بفيينا "كاظم غريب ابادي"، من زيادة تحركات امريكا وحلفائها المناوئة لإيران خلال الاجتماع الموسمي لمجلس الحكام بوكالة الطاقة الذرية الدولية.

واضاف غريب ابادي في تغريدة نشرها فجر اليوم الخميس، " ان فيينا تشكل تقريبا الساتر الاخير للتعددية الدولية الذي استطاع الحفاظ على روحه الحقيقي خلال السنوات الاخيرة".

في الوقت نفسه، حذر السفير الايراني بفيينا، من انه "اذا لم يظهر مجلس الحكام درايته خلال الاسبوع الحالي، فإنه للاسف سيتحول الى رواية ذهبت ادراج النسيان".

وفي سياق متصل، كان غریب آبادی قد حذر خلال تصريحات صحفية سابقة، من "استغلال مجلس الحکام التابع للوکالة الدولیة للطاقة الذریة لاتخاذ قرارات سياسية (متحيزة)"؛ قائلا : ان ذلک سیؤدي الی اضعاف التعاون بین ایران وهذه المنظمة الدولية.

واشار السفير الايراني الی محاولات ثلاث دول اوروبیة من اجل التصویت على قرار بمجلس الحکام حول مطلب الوكالة الدولية للطاقة الذریة باجراء تفتیش فني وتقني؛ موضحا انه رغم تعاون ایران البناء مع الوکالة فان العمل علی تقدیم قرار یدعو ایران الی التعاون یشكل اجراء غیربناء ومؤسف.

واضاف : ان صدور هكذا قرار من قبل الدول التي تمتلك الاسلحة النووية او تختزن مثل هذه الاسلحة الفتاكة والقاتلة من جهة، و ابداء القلق تجاه انشطة ايران النووية من جهة اخرى يمثل استهزاء بالقوانين الدولية المتعلقة بالحد من انتشار الاسلحة النووية.

كما انتقد غريب ابادي سلوك الدول الاوروبية الثلاث بشأن تعهداتها تجاه الاتفاق النووي، قائلا : اذا لم تتخذوا اجراء لانقاذ الاتفاق النووي اذن عليكم الكف عن تعقيد الامور".

ياتي ذلك، على خلفية الاتهامات التي وجهتها الوكالة الدوية للطاقة الذرية بناء على تقارير مزعومة حول ماوصفته بـ "النشاطات النووية داخل اماكن غير معلنة في ايران".

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 7 =