وزارة الخارجية: لامكان لـ "حرية أخرى" في أذهان المسؤولين الأمريكيين

طهران/ 20 حزيران/ يونيو/ ارنا - أكدت وزارة الخارجية الايرانية في بيان، أن سنين طويلة من أعمال النهب والترهيب، أثبتت أن ذهنية المسؤولين الامريكيين لامكان فيها لحرية تغاير الوضع الحالي.

وجاء في بيان وزارة الخارجية الذي نشر على تويتر اليوم السبت: إن ردود الأفعال الوحشية ضد الاحتجاجات السلمية في ظل إدارة ترامب، أعادت الى ذاكرة العالم ذلك التاريخ المخزي للولايات المتحدة، وبالتالي فان يوم الحرية الذي يحتفى به بمناسبة نهاية العبودية في امريكا ، سيشكل هذا العام فرصة مناسبة لادانة العبودية الجديدة في هذا البلد وخارجه.  

وقتل الرجل الأميركي الأسود جورج فلويد خنقا تحت ركبة ضابط أبيض خلال احتجاج في الشارع في 27 أيار/مايو ، بمدينة مينابوليس بولاية مينيسوتا الأميركية، مما أثار ردود أفعال على مستوى امريكا والعالم.

وردا على الاحتجاجات، أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا بقمع المتظاهرين وهدد باصدار الأوامر الى الجيش والحرس الوطني بقمع المتظاهرين إذا لم تنته الاحتجاجات.

قوبلت تصريحات ترامب ضد المتظاهرين بردود فعل قوية من قبل الشعب الأمريكي و مختلف الدول ومنظمات حقوق الإنسان.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 10 =