خالد البطش : صفقة القرن صفعة بوجه المساومين

طهران / 20 حزيران /يونيو / ارنا – عدّ القيادي في حركة الجهاد الاسلامي "خالد البطش"، ما يسمى بـ "صفقة القرن"، انها صفعة بوجه المساومين؛ مؤكدا على مواصلة نهج القائد الفقيد لهذه الحركة "رمضان عبد الله شلح" في مقاومة العدو الصهيوني.

وفي كلمته بمراسم تابين الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي الراحل رمضان عبد الله شلح، والتي عقدت اليوم السبت في طهران، اشار البطش الى بهجة امريكا والكيان الصهيوني بوفاة هذا المناضل العظيم.

واكد ان رحيل الفقيد رمضان عبد الله كان مصابا جلل على غرار واقعة استشهاد القائد سليماني وعماد مغنية وجمران وغيره من شهداء المقاومة.

ولفت الى ان القائد الفقيد لحركة الجهاد الاسلامي كرس جهده منذ العام 2011 حيث احتدام الصراعات الطائفية في العالم الاسلامي، على تعزيز الوحدة بين المسلمين؛ مضيفا ان الامة الاسلامية تعرضت الى العديد من الفايروسات لكنها لم ولن تهزم.

واثنى البطش على مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية المساندة للمقاومة في فلسطين؛ مبينا انه في الظروف الراهنة حيث تخلى الكثير من الدول العربية عن القضية الفلسطينية، لكن ايران لاتزال صامدة في حماية نهج المقاومة.

كما اشار الى معاناة الشعب الفلسطيني من الحرب الصليبية التي يشنها ترامب المجنون؛ مبينا ان الاخير يسعى لنهب ثروات المنطقة.

وانتقد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي صمت وخضوع بعض الدول والانظمة داخل المنطقة امام صفقة القرن؛ مؤكدا ان الصهاينة وبعد تمرير العديد من المؤامرات، يخططون اليوم لضم الضفة الغربية ولا يكنوا اي احترام لقدسية المسجد الاقصى.

ولفت القيادي في حركة حماس، الى ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب يسعى تحت ذريعة مكافحة الارهاب الى تنفيذ مخطط "الشرق الاوسط الاسرائيلي"؛ وقال : نحن نجدد العهد مع شهداء الاسلام باننا سنضحى بدمائنا ولن نستسلم الى مخططات هؤلاء الاعداء.

علما ان مراسم تابين الفقيد رمضان عبد الله شلح الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي، عقدت عصر اليوم السبت في موسسة "نور"  للدراسات السترايتيجية بطهران، واستهلت بقراءة خطاب العميد "اسماعيل قااني" قائد فيلق القدس، وكلمة كل من خالد البطش احد قياديي الحركة، ومساعد رئيس البرلمان الايراني للشؤون الدولية حسين امير عبدالهيان، والمستشار الاعلى لقائد الثورة الاسلامية حداد عادل، السفير الفلسطيني لدى ايران صلاح الزواوي وممثلي حماس والجهاد في ايران خالد قدومي، ناصر ابوشريف.

انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
4 + 6 =