طهران تعرب عن قلقها من اختبار فرنسا لصاروخ بالیستي نووي

طهران/20 حزيران/يونيو/إرنا- وصف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سيد عباس موسوي الاختبار الأخير الذي أجرته فرنسا لصاروخ بالیستي نووي، بأنه لا يتفق مع تعهدات هذه الدولة، معربا عن قلقه بشأن هذه الخطوة.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن إختبار القوة البحرية الفرنسية صاروخ  M۵۱ من الجيل الجديد من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات والقادرة على حمل عدة رؤوس نووية، يتعارض تماما مع إلتزامات باريس في مجال نزع السلاح النووي.
وصرح موسوي، إن حكومة الجمهورية الإسلامية الإإيرانية وضمن إبداء القلق من هذه الخطوة، ترى أن على الحكومة الفرنسية أن لا تتجاهل إلتزاماتها الدولية ضمن المادة 6 من معاهدة منع الإنتشار النووي (NPT)، داعيا باريس إلى التنفيذ التام لإلتزاماتها الدولية في مجال نزع السلاح النووي.
ووصف المتحدث باسم الدبلوماسية الإيرانية، الأسلحة النووية بأنها خطر يهدد السلام والأمن الدوليين، وأن تطوير هكذا أسلحة واختبارها يؤدي إلى إضعاف وزعزعة معاهدة منع الإنتشار النووي باعتبارها حجر الأساس لصرح النظام الدولي لنزع السلاح النووي وحظر انتشاره.
انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 1 =