العلاقات بين ايران وافغانستان متينة وعصية امام محاولات النيل منها

كابول/ 22 حزيران/ يونيو/ ارنا – قال امين عام حزب الرخاء الوطني الافغاني ان زيارة الوفد الافغاني رفيع المستوى للجمهورية الاسلامية تعتبر خطوة مهمة لتمتين العلاقات التاريخية بين البلدين والتي عصية امام محاولات النيل منها.

واضاف " محمدحسن جعفري " اليوم الاثنين لارنا، ان الوفد الافغاني برئاسة محمد حنيف اتمر سينافش وثيقة التعاون بين طهران وكابول والتي سيمهد التوقيع عليها الارضية لبدء مرحلة جديدة  من التعاون المثمر والمتين بين البلدين.
وبين جعفري ان ايران وافغانستان بلدان جاران تربطهما علاقات تاريخية وعريقة وثقافة مشتركة مؤكدا ان التدخلات الامريكية والغربية لايمكنها المساس بهذه العلاقات المتينة والقوية .

واضاف ان زيارة الوفد الافغاني لطهران ستزيل سوء الفهم بين البلدين الذي يقف وراءه العملاء الذين لا يروق لهم تطور العلاقات الاخوية والودية بين البلدين .

وقال ان الشعب الافغاني لن يسمح لعملاء امريكا والغرب النيل من العلاقات بين شعبي وحكومتي البلدين وسيواجه هذه التحركات بكل حزم وقوة .
وقدم جعفري الشكر للشعب والحكومة الايرانية على استضافتها ملايين اللاجئين الافغان في اراضيها وقال ان ايران لازلت وبرغم الصعوبات التي تواجهها تدعم الحكومة والشعب الافغاني وان امريكا لايمكنهما تغيير صورة ومكانة الجمهورية الاسلامية الايرانية عند افغانستان حكومة وشعبا كون البلدين تربطهما علاقات متينة.
انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =