الترويكا الاوروبية شريكة بالمؤامرة الامريكیة في مجلس الحكام

موسكو/ 22 حزيران/ يونيو/ ارنا – قال رئيس مركز التقنيات السياسية الروسية " سيرغي ميخايوف" ان فرنسا والمانيا وبريطانيا (الترويكا الاوروبية ) شركاء في المؤامرة الامريكية في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية بارسالهم مسودة القرار ضد ايران.

واضاف ميخايوف اليوم الاثنين في مقابله خاصة مع مراسل ارنا ان التصويت على قرار ضد ايران في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يعني ان اوروبا رضخت للضغوط الامريكية في تنفيذ سياستها المناهضة لايران مشيرا الى ان القرار غير ملزم ولكن هناك احتمال بعودة ملف ايران الى مجلس الامن الدولي مستقبلا .

وتابع ان التصويت على القرار ياتي في الوقت الذي تتعاون ايران وبشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان مفتشيها قاموا باجراء الاف الساعات من عمليات التفتيش لمنشآتها ولم يعثرو على دليل انحراف ايران عن سلمية برنامجها النووي.

واردف ان دول الترويكا الاوروبية ولارضاء امريكا قامت بتهيئة الاجواء للضغط على ايران في مجلس الامن الدولي وقامت باعداد قرار ضدها بهذا الشأن .

وبين الخبير السياسي الروسي ان الترويكا الاوروبية وخلال العامين الماضيين لم تلتزم بتعهدها في تنفيذ الالية المالية ( اينستكس) فهي لاتمتلك الحق في اعدادها القرار الاخير من الناحية الاخلاقية لذا فأان روسيا والصين عارضتها.

وراى ميخايوف ان ايران تمتلك عدة خيارت من بينها استمرار التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكذلك خيار ايقاف التعاون معها بشكل كامل  قائلا: ان الخيار الاول يتيح لايران التقليل من ممارسة الضغط عليها حول برنامجها النووي من خلال السماح بتفتيش الموقعين النووين .

وصرح ان جميع الاجراءات الايرانية يجب ان تتمحور حول عدم صدور قرار من مجلس الامن الدولي لان ترامب يسعى لتعزيز فرص انتخابه ثانية وخاصة في ظل الاعتراضات الداخلية خلال الشهر الاخير التي قللت من فرص فوزه فهو سيستخدم جميع الوسائل والسبل للخلاص والفوز .

انتهى**م م**  

تعليقك

You are replying to: .
3 + 2 =