المدیر العام لـ "ارنا" : لحماية العلاقات الجیدة بین إیران وأفغانستان امام المحاولات الاعلامية البغيضة

طهران/22حزیران/یونیو/ارنا - رحب المدیر العام لوکالة الجمهوریة الاسلامیة للانباء (ارنا)، محمد رضا نوروز بور، باجواء التضامن والتفاهم بین شعبی ومسوولی ایران وافغانستان؛ موکدا انه یجب حماية العلاقات الجیدة القائمة بین البلدين من بعض المحاولات الإعلامیة البغيضة.

وخلال استقباله الیوم الاثنین مساعد وزارة المعلومات والثقافة الافغانیة "محمد رسول باوری"، اشار نوروزبور الی الاواصر الثقافیة والحضاریة الوفيرة بین ایران وافغانستان؛ قائلا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت الی جانب الشعب والحکومة الافغانیة فی اصعب الظروف كما استضافت عددا کبیرا من اللاجئین الافغان.

واضاف : ان اللاعبین من خارج المنطقة المتواجدین في افغانستان خاصة الولایات المتحدة هم من الذین یحسدون علی هذه العلاقات الطبیة القائمة بین طهران وكابول.

ودعا المدير العام لـ "ارنا"، الشعبین الایراني والافغاني الی صون علاقاتهما الوطیدة والودیة؛ محذرا من بعض الحملات الاعلامیة المناوئة لایران بذریعة حریة التعبير عن الراي، وقال : ان مضمری الشر للبلدین یحاولون اثارة التفرقة والعداء بین الشعبین الايراني والافغاني الصدیقین والشقیقین والمسلمین، ما يستدعي التحلي بالیقظة تجاه هذا الامر.

من جانبه، اشار رسول باوری خلال اللقاء مع نوروز بور الی عزيمة وارادة الحکومة الافغانیة للحفاظ علی علاقاتها الطبیة مع ایران، وقال : ان كابول لن تخضع تحت تاثیر ای ضغط يرمي المساس بعلاقاتها مع طهران ان خفض مستوى هذه الاواصر.

واکد المسؤول الاعلامي الافغاني، ان "هدفنا یتمثل فی الحفاظ علی العلاقات وتعزیزها وتحسینها مع ايران"، وان الاواصر الجغرافیة والثقافیة والاجتماعیة والدینیة واللغویة بین البلدین، ضمان لمواصلة هذه العلاقات وتطويرها.

ورحب رسول باوري باقتراح التوقیع علی مذکرة تفاهم للتعاون بین وکالتی ارنا وباختر للانباء الرسمیین في ایران وافغانستان.

انتهی**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
1 + 14 =