قاليباف : الحظر الاقتصادي الجديد مؤشر على فشل الاعداء في حربهم العسكرية ضد سوريا

طهران / 22 حزيران /يونيو / ارنا – اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف"، ان اسباب فرض الحظر الاقتصادي الجديد تحت عنوان" قانون قيصر" ضد الشعب السوري تعود الى فشل الاعداء في حربهم العسكرية والامنية ضد سوريا.

واضاف قاليباف خلال اللقاء مع السفير السوري لدى ايران "عدنان محمود" : ان التاريخ يشهد بالعلاقات الوطيدة والرصينة بين ايران وسوريا والتي تنبع من مبادئ شعبيهما.

وتابع : اننا نعتقد بان سوريا تقف في طليعة جبهة المقاومة، وان هذه المواقف اصبحت بعد انتصار الثورة الاسلامية ومرور الزمن اكثر قوة وصلابة.

وفيما نوه الى الفترة التي شهدت مواقف ايران المساندة والفريدة لسوريا، اكد رئيس البرلمان ان مآرب اعداء سوريا لم تتحق رغم الظروف العصيبة التي مرت على هذا البلد؛ "تلك الايام التي لم يخطر ببالنا ان نحقق هكذا انتصارات لكنها تحققت بفضل صمودنا المنبثق عن مبادئنا الدينية والاسلامية".

واشار قاليباف الى ان اعداء سوريا وايران والامة الاسلامية اصيبوا باليأس؛ واصفا الحظر الاقتصادي الجديد ضد الشعب السوري بانه مؤشر على فشل السياسات العسكرية لاعداء هذا البلد.

كما اشار الى تضحيات الشهيد الفريق سليماني؛ مؤكدا ان واقعة استشهاده تركت فراغا كبيرا في ضوء دوره المميز داخل سوريا، لكننا على يقين بان العميد قاآني سيواصل نهجه.

الى ذلك، هنأ السفير السوري، قاليباف على اكتسابه ثقة الشعب وتعيينه رئيسا لمجلس الشورى الاسلامي في ايران؛ واصفا الشهيد سليماني بأنه شهيد سوريا وايران والمقاومة وهو ضحى بنفسه من أجل بقاء المقاومة، واكد المضي قدما على نهجه.

"محمود شدد في لقائه رئيس البرلمان الايراني، على الاهمية البالغة للانجازات الاستراتيجية التي تحققت (في سوريا)، وضرورة الحفاظ عليها وصيانتها.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
6 + 0 =