قاليباف يؤكد على تنمية العلاقات الاقتصادية بين طهران وموسكو

طهران / 22 حزيران / يونيو / ارنا – اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "محمد باقر قاليباف" على ضرورة توسيع العلاقات الاقتصادية في جميع المجالات ولاسيما الاقتصادية بين ايران وروسيا.

وفي لقائه السفير الروسي بطهران "لوفان جاغاريان" اليوم الاثنين، اشاد قاليباف بمواقف موسكو المبدئية حول ايران خلال اجتماع مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية؛ داعيا الى استمرار التعاون البرلماني بين البلدين فيما يخص القضايا الاقتصادية وبمزيد من السرعة والدقة، و وضع هذا الامر على سلم الاولويات في كلا البلدين.

كما نوه الى عدم شرعية المزاعم المطروحة في قرار الوكالة الدولية، وايضا مواقف روسيا الحاسمة في هذا الخصوص.

وفيما اكد ضرورة التركيز على القضية السورية خلال المشاورات بين طهران وموسكو، دعا قاليباف الى انتهاج الحل السياسي سبيلا وحيدا لتسوية هذه القضية، واصفا عقد الاجتماع الثلاثي عبر الفضاء الافتراضي او لقاء قادة الدول الثلاث (ايران وروسيا وتركيا)، انه يساعد بشكل كبير في تحقيق هذا الامر.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى اهمية الاجتماعات اللاحقة للجنة التعاون العليا بين الدوما الروسي ومجلس الشورى الاسلامي ومتابعة القضايا الاقتصادية عبر لجانها المختلفة.

من جانبه، تطلع السفير الروسي الى ارتقاء مستوى العلاقات الثنائية بين طهران وموسكو اكثر فأكثر وبما يصب في مصالح الشعبين؛ مؤكدا ان برلماني البلدين يضطلعان بدور هام في هذا الخصوص.

وقال جاغاريان : اننا نؤكد على اهمية التعاون الثنائي بين الدوما الروسي ومجلس الشورى الاسلامي ونامل في استمرار هذه الاواصر.

كما وصف السفير الروسي خلال اللقاء مع قاليباف، المزاعم المطروحة باجتماع مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد ايران، بانها معارضة للقانون؛ مؤكدا استمرار مواقف روسيا و"دولة الصين الصديقة" المساندة لإيران في هذا الخصوص.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
1 + 7 =