سفيرة استراليا في طهران : نحن مهتمون بتعزيز العلاقات مع طهران

طهران/ 23 حزيران / يونيو/ ارنا - - قالت سفيرة استراليا في طهران: أن استراليا مهتمة باستمرار العلاقات مع ايران، بما في ذلك في مجال التجارة الثنائية ، وتحاول تطوير وتوسيع العلاقات على الرغم من القيود الموجودة.

جاء ذلك خلال لقاء ليندال ساكس اليوم الثلاثاء مع حسين أمير عبداللهان، المدير العام للشؤون الدولية في مجلس الشورى الاسلامي، واصفة العلاقات بين البلدين بالحيوية والطويلة والبناءة، وقالت أن أستراليا مهتمة بمواصلة العلاقات، بما في ذلك في مجال التجارة الثنائية، وتحاول تطوير وتوسيع العلاقات على الرغم من العراقيل القائمة.

في إشارة إلى العدد الكبير من الطلاب الإيرانيين والنخب العلمية في أستراليا، وصفت السفيرة الأسترالية في طهران، مساهمة هذه المجموعة في توسيع وتعزيز العلوم في العالم بأنها مهمة وعالية.

وأشارت ساكس إلى دخل بلادها من المنتجات الزراعية بنسبة 70 إلى 80 في المائة وتصديرها عن طريق البحر، مضيفة إن حرية وأمن الأمن البحري مهمان لبلدنا، ونحن نتفهم دور إيران المهم في الحفاظ على الأمن الإقليمي.

كما أشارت إلى وجود القوات الاستشارية لبلادها في العراق وأفغانستان لتدريب قواتهم، وقالت أن أستراليا كدولة تسعى الى استتباب السلام والاستقرار الدوليين ، لاتتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، لكنها تجري حوارا مع الأطراف وتقوم بدورها.

واعتبرت سفيرة أستراليا في طهران، إن التعاون البرلماني، بما في ذلك حضور أعضاء الوفود البرلمانية للبلدين في الاجتماعات البرلمانية الدولية، يعد فرصة جيدة لتعزيز التعاون البرلماني.

العلاقات بين إيران وأستراليا إيجابية وبناءة

بدوره رحب حسين أمير عبداللهان، المدير العام للشؤون الدولية في مجلس الشورى الاسلامي، بسفيرة أستراليا لتسلم مهامها في طهران، وقال إن العلاقات بين إيران وأستراليا إيجابية وبناءة، لكنها ليست بالمستوى المطلوب .

وأضاف أنه من المتوقع تعزيز العلاقات على جميع المستويات البرلمانية والسياسية والاقتصادية.

وفي إشارة إلى الأزمات المعقدة في المنطقة وتحريض الادارة الأمريكية على تأجيج هذه الأزمات من خلال تشكيل ائتلاف عسكري، وصف عبداللهيان هذه التدخلات والتعاون الأسترالي مع التحالف بأنه غير بناء وقال: نحن نتفهم العلاقة الحالية بين الحكومة الأمريكية وأستراليا، لكن مواكبة سياسات ترامب غير العقلانية لا يساعد على خلق سلام وأمن دائمين في المنطقة.

وأشار أمير عبداللهان إلى أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر الحوار بين دول المنطقة بما فيها السعودية مهما، وتعتقد دائما أن الأزمات في المنطقة من حولنا ستنتهي بالحوار وحل سياسي دون تدخل أجنبي.

واستطرد قائلا إن الإجراء الذي اتخذته الوكالة الدولية للطاقة الذرية ضد إيران استفزازيا ووصفه بأنه مخالف للقانون والمعايير الدولية المعروفة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
4 + 8 =