خبير روسي : الترويكا الاوروبية اظهرت خضوعها لسياسات واشنطن

موسكو/23حزيران/يونيو/ ارنا - قال رئيس المعهد الروسي للدراسات السياسية والاستراتيجية "فلاديمير زاخاروف" : ان ألمانيا وفرنسا وبريطانيا اظهرت من جديد تبعيتها للولايات المتحدة عبر الخضوع لسياسات واشنطن المناوئة لطهران خلال الاجتماع الأخير لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي حديث مع وكالة "ارنا" بموسكو اليوم الثلاثاء، اشار زاخاروف الى القرار الاخير الصادر عن مجلس الحكام ضد ايران؛ مبينا ان "هذا القرار تم تمريره رغم تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بطريقة غير مسبوقة واكثر من اي دولة اخرى في العالم؛ حيث ان مفتشي الوكالة الدولية قاموا بتفتيش المنشآت النووية الإيرانية لآلاف الساعات".

واضاف : ان اصدار هكذا قرار مناوئ لإيران، يدل على استغلال الغرب والولايات المتحدة، المنظمات الدولية لتحقيق اجنداتها السياسية.

وبشان الوضع الداخلي الراهن في امريكا، قال رئيس المعهد الروسي للدراسات السياسية والاستراتيجية : ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب في وضع حرج وهناك العديد من المواطنين في امريكا الذين يرفضون بقاءه في الحكم.

واوضح : ان الاحتجاجات المناهضة للعنصرية التي امتدت الى العديد من المدن الأمريكية اليوم و واجهت قمعا شديدا، ادت الى تراجع شعبية ترامب.

وتطلع زاخاروف الى تعزيز العلاقات الروسية الايرانية والصينية، وتعزيز التعاون الستراتيجي بين هذه الدول بهدف صد الضغوط الغربية عليها.

انتهى**2018/ ح ع **

تعليقك

You are replying to: .
2 + 10 =