لا ينبغي التضحية بمصالح إيران من أجل مطامع امريكا

طهران/ 24 حزيران/ يونيو/ ارنا - قال عضو في لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، أنه لا ينبغي للوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تضحي بمصالح إيران المشروعة من أجل مطامع أمريكا.

واضاف حسين نوش ابادي في حديث لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء ( ارنا) اليوم الأربعاء: في الوقت الذي تقوم إيران الإسلامية بجميع أنشطتها النووية تحت رعاية الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتواصل حقها القانوني في الحصول على الطاقة النووية السلمية، فإن الحكومات الأوروبية لا تلتزم بتعهداتها فحسب، بل إنها تمارس الضغوط ايضا على الجمهورية الإسلامية.

وقال إن الأوروبيين لم يتمكنوا حتى من توفير آلية مالية لتسهيل التجارة بين إيران والدول الأوروبية، وباتوا يخشون القوة الأمريكية، موضحا ان على بريطانيا وفرنسا وألمانيا أن تفي بالتزاماتها تجاه إيران بدلا من ممارسة الضغوط الدولية على إيران.

وقال عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي، إن مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يجب أن لا يسمح بالمساس بمصالح إيران المشروعة من أجل تمرير مطامع الولايات المتحدة.

وأدان نوش ابادي، القرار المناهض لإيران الصادر عن مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وقال: إن إيران تمارس أنشطتها النووية القانونية بشفافية وتحت إشراف مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وليس لديها ما تخفيه.

وأضاف: أنه و خلافا للادعاءات التي لا أساس لها من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فأن إيران قد وفت بالتزاماتها بموجب البروتوكول الإضافي.

وأكد نوش ابادي أن إيران لن تتراجع أبدا عن حقها المشروع وستقف ضد مطامع أوروبا والولايات المتحدة.

واعلنت لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي، رفضها للقرار الصادر ضد ایران من قبل مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال اجتماعه الموسمي الاخیر؛ مؤكدة في بيان لها امس، ان مجلس الحكام باصداره القرار المسيّس وغير المهني (في 19 حزيران /يونيو ) ضد البرنامج النووي السلمي للجمهورية الاسلامية الايرانية والذي لا يتسم بأي مصداقية قانونية وفنية، قد ارتكب خطا فادحا.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 9 =