غريب أبادي: ايران ضبطت كميات كبيرة من المخدرات رغم الحظر الامريكي

لندن/ 27 حزيران/ يونيو/ ارنا - صرح السفير والممثل الدائم لايران لدى المنظمات الدولية التي تتخذ من فيينا مقرا لها، بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتي تعاني من تداعيات الحظر الأحادي وغير القانوني، تمكنت من ضبط كميات كبيرة من المخدرات في العالم لسنوات عديدة، ولم تتمكن من الاستفادة من دعم المجتمع الدولي.

وبمناسبة اليوم الدولي لمكافحة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع بالمخدرات، أعرب كاظم غريب أبادي في اجتماع خاص للجنة المخدرات، عن أسفه للمشاكل المتزايدة التي يواجهها  العالم رغم التدابير التي اتخذها المجتمع الدولي، وقال : إن زراعة وإنتاج الأفيون والمؤثرات العقلية تجري بمعدل مرتفع، ولا يزال الاستهلاك والاتجار غير المشروع بالمخدرات لهما نتائج سلبية، مضيفا أن تعاطي المخدرات آخذ في الارتفاع في جميع أنحاء العالم، وخاصة في البلدان النامية، وله تاثير عميق على التنمية والاستقرار حول العالم.

ووصف الممثل الدائم لايران في فيينا، تعزيز التعاون الدولي والدعم الملموس وزيادة الجهود الوطنية والإقليمية هو السبيل الوحيد للتغلب على تحدي المخدرات، مؤكدا ان اتخاذ النهج المتوازن القائم على الاتفاقيات الدولية بشأن مكافحة المخدرات، يمثل دليلا ومؤشراً على جميع التدابير الوطنية والإقليمية والدولية.

وأشار غريب آبادي إلى أنه خلال العقود الأربعة الماضية، تكبدت إيران خسائر مالية وبشرية لا يمكن تعويضها في مواجهة المخدرات، مضيفا: ان إيران قدمت خلال العام الماضي 30 شهيدا ومجروحا خلال تنفيذ أكثر من ألفين و 319 عملية نفذتها ضد المهربين، والتي افضت الى تفكيك الف و886 عصابة دولية ومحلية نشطة واستولت على أكثر من 950 طنا من المخدرات والمؤثرات العقلية، بما في ذلك 47 طنا من الهيروين والمورفين و 17 طنا من حبوب الهلوسة، والذي يكشف ان هذا الكم من المخدرات المضبوطة سجلت زيادة بنسبة 20٪ تقريبا في حجم الاكتشافات مقارنة بالماضي، وهو إنجاز غير مسبوق في تاريخ إيران والعالم.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =