علماء السنة في ايران : امريكا اكبر دولة منتهكة لحقوق الانسان

بجنورد / 27 حزيران / يونيو / ارنا – اصدر العلماء ورجال الدين السنة في محافظة خراسان الشمالية (شرقي البلاد)، بيانا اكدوا فيه ان امريكا اكبر دولة ناقضة لحقوق الانسان في العالم؛ واشاروا الى ان "اسبوع حقوق الانسان في امريكا شكّل فرصة لسرد جرائم الكيان الامريكي الداعم للارهابيين، بحق الشعب الايراني".

واضاف البيان : انه منذ انتصار الثورة الاسلامية الكبرى في ايران، كرّست الاعداء وعلى راسهم امريكا المجرمة جهودهم لاستهداف الجمهورية الاسلامية عبر وسائل مناوئة للانسانية؛ بما في ذلك الاغتيالات وشن الحروب وفرض الحصار.

واكد علماء السنة الايرانيون في بيانهم : ان انتهاك حقوق الانسان وارتكاب الجرائم بحق البشرية جزء لا يتجزأ من هيكلة وممارسات الكيان الامريكي البغيض.

واضافوا  : ان قادة الاستكبار العالمي يردّدون شعار الدفاع عن حقوق الانسان في الوقت الذي يشكلون اكبر ناقضي الحقوق الانسانية في العالم، وخير دليل على ذلك المجازر التي ترتكب اليوم بحق المسلمين في كل من سوريا والعراق وافغانستان.

وتابع البيان : ان امريكا تحاول بأي خدعة اعلامية التمويه على انتهاكاتها لحقوق الانسان؛ مبينا ان الضمائر الحرة في العالم تعي وتدرك تماما بان الاستكبار العالمي هو اكبر مروج لنظام الفصل العنصري والتمييز الديني في العالم، وهو ما تجسد في حادث قتل المواطن الامريكي من ذوي البشرة السوداء "جورج فلويد" على يد الشرطي الامريكي الابيض.

وشدد علماء اهل السنة في محافظة خراسان الشمالية عبر بيانهم : ان نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية هو الوحيد الذي يطبق الديمقراطية الحقيقة في العالم اليوم؛ وان "الشعب الايراني بكافة مذاهبه واقوامه يتمتع بكامل حقوقه الامر الذي يبعث على الفخر والسعادة لدينا".

يذكر ان ما يربو عن 10 بالمئة من اجمالي التعداد السكاني الذي يبلغ 863 الف شخص بمحافظة خراسان الشمالية، هم من المواطنين التركمان السنة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
3 + 8 =