مسؤول ايراني: سجل اميركا في مجال حقوق الانسان هو الاكثر سوادا في العالم

طهران / 28 حزيران / يونيو /ارنا- اعتبر عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية حسين مظفر سجل اميركا في مجال حقوق الانسان بانه الاكثر سوادا في العالم.

وقال مظفر، في مراسم اقيمت السبت في ذكرى استشهاد رئيس المحكمة العليا في الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله محمد حسين بهشتي و 72 من كبار مسؤولي الدولة في حادث التفجير الارهابي لمقر الحزب الجمهوري الاسلامي بطهران عام 1981 ، إن سجل اميركا في مجال حقوق الانسان هو الاكثر سوادا بين حكومات العالم حيث استخدمته أداة لممارسة الهيمنة وارتكاب المزيد من الجرائم في العالم.

واضاف: إن الاميركيين مارسوا العنصرية على الدوام وتدخلاتهم في مختلف بلدان العالم ومنها تشييد 156 قاعدة عسكرية في مختلف بلدان العالم وارسال اعداد كبيرة جدا من الجنود الى دول تبعد الاف الكيلومترات عن اميركا هو بمثابة معارضة الاميركيين لحقوق الانسان واستخدامهم لها اداة لتحقيق اغراضهم.

واشار الى مخططات ومؤامرات الاميركيين المستمرة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ، لافتا الى صمود ومقاومة الشعب الايراني بقيادة وتوجيهات الامام الراحل (رض) ومن ثم سماحة قائد الثورة حيث قدم الشعب مئات الالاف من ابنائه شهداء الامر الذي منع الاميركيين من بلوغ مآربهم وجعل احتلال حتى  شبر واحد من ارض الوطن حسرة في قلوبهم، واضاف، ان الشعب الايراني تمكن من تجاوز المؤامرات والتهديد والحظر وحافظ على عظمته واقتداره في عالم اليوم.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم مقتدرة وتمكنت من تنكيس علم اميركا في المنطقة.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
3 + 12 =