تأكيد الشخصيات الافغانية على اهمية الدور الايراني في احلال السلام بافغانستان

كابول / 29 حزيران/ يونيو/ ارنا – اكدت الشخصيات الافغانية على الدور المهم الذي تلعبه الجمهورية الاسلامية الايرانية في احلال السلام في افغانستان معتبرة ان سلام وامنها هو سلام واستقرار ايران .

وقال رئيس حزب الرخاء الوطني الافغاني " محمد حسن جعفري  اليوم الاثنين " لارنا، ان إيران دولة قوية و ذات ثقل في منطقة الشرق الأوسط وانها تترك تاثيرا كبيرا في ارساء السلام وتحقيق التنمية الاقتصادية والثقافية والسياسية في افغانستان بحكم الجوار.
وشدد الجعفري على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت دائما ضحية الإرهاب ودفعت ثمنا باهظا لمحاربة الإرهابيين ، ولهذا السبب فإن احلال السلام في أفغانستان يمكن أن يساهم في استقرار المنطقة.

ويعتقد السياسي الأفغاني أنه الشعارات والخطط الأمريكية لا تضمن الامن لأفغانستان وللمنطقة مؤكدا  ان افغانستان حكومة وشعبا تلعب دورا محوريا في استباب الامن والاستقرار في المنطقة.
واضاف : اذا كان الاجانب بمن فيهم امريكا والغرب يرغبون في احلال السلام في افغانستان فعليهم التخلي عن التدخل في شؤونها الداخلية والسماح بأن يكون  الشعب هو من يقرر مصيره.

وشدد جعفري ان ارساء السلام في افغانستان واقامة علاقات ودية مع جيرانها يتحقق من خلال التعاون بين دول المنطقة بما فيها إيران وباكستان والصين ودول آسيا الوسطى ليفسح المجال امام القضاء على تهريب المخدرات وظاهرة الإرهاب وانسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.
وقال رئيس اللجنة الثقافية في مجلس علماء افغانستان " رضاني بامياني" ان احلال السلام في افغانستان في الظروف الحالية مهم جدا وعلى الحكومة الاخذ بعين الاعتبار دور الجمهورية الاسلامية الايرانية المهم والمؤثر في هذا الشأن .

واكد بامياني ان ايران بأمكانها مساعدة افغانستان في ضمان السلام و الاستقرار واضاف ان الاستقرار في افغانستان يعني الامن والاستقرار في ايران ولهذا السبب يجب مشاركة البلدين في تحقيق ذلك.
انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =