٣٠‏/٠٦‏/٢٠٢٠ ٢:١٠ م
رقم الصحفي: 2455
رمز الخبر: 83839320
٠ Persons
صائب التبريزي ..أمير الشعراء الایرانیین

طهران/ 30 حزيران/ يونيو/ ارنا- يعتبر يوم 30 حزيران من كل عام يوم تكريم ذكرى الشاعر الايراني الكبير صائب التبريزي ابرز شعراء العهد الصفوي في ايران على الاطلاق.

هو محمد علي بن عبدالرحيم صائب التبريزي الملقب بمستعد خان وملك الشعراء من كبار ومشاهير شعراء ايران في القرن الـ11 الهجري.

أصله من كاشان، وكان أبوه تاجراً هاجر في عهد الشاه عباس إلى اصفهان وسكن هناك، فولد صائب بقرية عباس آباد من توابع اصفهان سنة ۱۵۹۲  میلادي.

بعد أن امضى صدر شبابة في تحصيل العلم سافر إلى الهند وفي سنة 1034 هـ ، وقيل سنة 1036 اقام في كابل.

وكان موضع تقدير إلى "ظفر خان" ثم ذهب إلى بلاط "شاه جهان" وتقرب اليه ومدحه في شعره وحظي لديه ولقبه بمستعد خان.

وامتدت اقامتة في الهند ست سنوات كما قال "مضت ست سنوات منذ رحلتي من اصفهان إلى الهند ,اذ جعلت العزم مطيتي".

في سنة 1042 هـ  طلبه والدوة ليعود إلى اصفهان من الهند فعاد ونزل في اصفهان، وعاصر بها السلطان الشاه عباس الصفوي الثاني. لما بلغت شهرته اوجها في الهند وإيران استرعى نظر الشاه عباس الثاني فقربة اليه ومنحه لقب أمير الشعراء وحظي لديه ولازمه في بلاطه وأسفاره. وأدرك حكم السلطان سليمان الصفوي.

وتوفي الشاعر في اصفهان عام ۱۶۷۶ الميلادي  ودفن بها.

ويعتبر صائب أكبر شعراء العصر الصفوي ولاشعارة رقة خاصة وله ابيات وقطع جيدة المعنى وكان استاذا في فن ايراد الأمثال. وهو شاعر مكثر يروي أن ديوانه كان يزيد على 100 ألف بيت، ووصلنا منه نصف هذا العدد، وغزله عرفاني ينحو منحى الحكمة. وفي شعره شيء من الغموض في المعنى والتعبير.

ويعتبر صائب أشهر شعراء الأسلوب الأصفهاني (الهندي) وأكثرهم نظماً للأشعار الغزلية. فقد تحدث أكثر من أي شاعر آخر في باب الشعر عن الأسلوب والأسلوب الهندي، وكان يدرك أهمية الأسلوب ويعلم أن الشعر هو الأسلوب. ويزيد ديوانه عن 120 الف بيت وله غزليات لطيفة.

ويمكننا مشاهدة روائع الأشعار الغزلية في العهد الصفوي وذروة فكر شعراء هذا العهد وذوقهم، في أشعار صائب التبريزي ويتضمن شعر صائب، فضلاً عن التصوف والحكمة، أغراضاً جديدة، فما يسمى بشكل عام بالأسلوب الهندي، أو الأصفهاني ، يتجلى في ألطف شكل في أشعار صائب الغزلية.

وأهم خصائص شعر صائب، توازن العناصر المختلفة المكونة لغزله.

ويدخل كتاب ديوان غزليات صائب تبريزي في دائرة اهتمام الباحثين في مجال اللغة العربية بشكل خاص والباحثين في المجالات الأكاديمية وثيقة الصلة بوجه عام حيث يقع كتاب ديوان غزليات صائب تبريزي في نطاق تخصص علوم اللغة العربية ووثيق الصلة بالتخصصات الأخرى مثل البلاغة اللغوية والأدب العربي والشعر والنثر وغيرها من الموضوعات اللغوية التي تهم الدارس في هذا المجال.

انتهى*1049

تعليقك

You are replying to: .
5 + 9 =