فريق عمل الامور المتعلقة بالقرار 2231 يؤكد الحفاظ واهمية الاتفاق النووي

طهران / 30 حزيران / يونيو / ارنا – قدم مندوب وسفير بلجیکا الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مارك بيستين دي بايسور"، بصفته المعني بتسهيل القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي، تقريرا خلال اجتماع المجلس اليوم؛ منوها فيه الى تاكيد "فريق عمل الامور المتعلقة بالقرار 2231" بالاجتماع الحفاظ على الاتفاق النووي واهميته.

تصريحات السفير  البلجيكي، جاءت خلال اجتماع مجلس الامن الدولي الذي بدا قبل قليل تحت شعار "الحد من التسلح النووي" لمناقشة التقرير الدوري للامين العام للامم المتحدة حول تنفيذ القرار 2231.

واشار "دي بايسور" في تقريره، الى ان نشاطات فريق العمل المعني بشؤون القرار 2231 تواصلت منذ التاسع من مايو 2018 دون مشاركة امريكا، وفي اطار المعايير التي ينص عليها الاتفاق النووي.

واضاف، ان الاعضاء المتبقين في الاتفاق النووي اعربوا عن اسفهم لاستئناف الحظر الامريكي بعد انسحاب الاخيرة من هذا الاتفاق.

واكد السفير البلجيكي في تقريره ايضا، ان اعضاء فريق عمل القضايا المتعلقة بالقرار 2231، يناشدون الدول غير الاعضاء في الاتفاق النووي ان تتوخى اي اجراء يؤدي الى عرقلة وفاء الدول الاعضاء بالتزاماتهم المنصوصة في هذا الاتفاق.

وشدد التقرير، على ان اعضاء فريق عمل الامور المتعلقة بالقرار 2231 كرّسوا طاقاتهم لضمان استمرارية اداء الالية المستخدمة وبما يشكل احد اليات تنفيذ كامل الاتفاق النووي والقرار 2231 الاممي.

ونوه التقرير الى ان التنفيذ التام والمؤثر للاتفاق النووي كان قد جرى التاكيد عليه خلال اجتماع وزراء خارجية الصين وفرنسا والمانيا وروسيا وبريطانيا وايران في 25 سبتمبر 2019، كما نوه جميع اعضاء اللجنة المشتركة للاتفاق النووي، خلال اجتماعهم في 26 فبراير 2020 على اهمية هذا الاتفاق وضرورة الحفاظ عليه.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =