متحدث الخارجية : حقوق الانسان باتت اداة لتحقيق رغبات امريكا الشيطانية

طهران / 1 تموز / يوليو / ارنا – اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سيد عباس موسوي"، ان "حقوق الانسان (اليوم) ليست هاجسا حقيقيا وانما باتت اداة في خدمة رغبات امريكا الشيطانية".

ونقل القسم الاعلامي بوزارة الخارجية الايرانية اليوم الاربعاء، عن موسوي قوله في تغريدة : كما جاء على لسان الشخص الذي يقود في امريكا المحرضين على الحروب ضد ايران، فإن حقوق الانسان من وجهة نظر الولايات المتحدة باتت اداة في خدمة الرغبات الشيطانية الامريكية فقط، ولم تعد هاجسا حقيقا". 

واضاف موسوي : ان هذا النهج جعل من الولايات المتحدة الامريكية ومنذ امد بعيد، حليفا للمستبدين والجزارين والمتطرفين.

وفي هذا السياق، ارفق المتحدث باسم الخارجية تغريدته بصورة فوتوغرافية تظهر الدكتاتور العراقي المقبور صدام برفقة كبار المسؤولين الامريكيين انذك خلال هجومه العسكري ضد ايران في عام 1983، وصورة اخرى حول اللقاء الذي جمع الرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب بالمسؤولين السعوديين خلال زيارته للرياض وهو يمسك بالكرة المتوهجة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =