كمالوندي: مكان الحادث بموقع نطنز كان خاملة من حيث المواد المشعة

طهران/ 2 تموز/يوليو - قال المتحدث باسم موسسة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي بشان الحادث الذي وقع اليوم الخميس في احدى الصالات المسقوفة قيد الانشاء في فناء موقع نطنز النووي ان الصالة كانت خاملة من حيث المواد المشعة وبالتالي لم يحدث تلوثا فيها ولم يسفر عن وقوع اي إصابات.

واضاف كمالوندي في تصريح متلفز اليوم الخميس ان الحادث وقع في صالة كانت تقع في فناء الموقع وخالية من المواد النووية وهي في الواقع غير ملوثة.

وتابع: للأسف، انتشرت بعض الشائعات من قبل وسائل إعلام معاندة بشأن قضية التلوث، وهذا غير صحيح على الإطلاق. تتواجد فرق الخبراء في مكان الحادث وتقوم بالتحقيق في سبب وقوع هذا الحادث. كما حضر رئيس موسسة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي في الموقع ويقوم الأصدقاء والزملاء حاليا بدراسة القضية.

واكد كمالوندي ان هذا المكان لايجري فيه نشاطات ولم تكن هناك مواد مشعة هناك، ولم يكن أحد من القوى العاملة متواجدة في المحل وبالتالي لم تحدث خسائر في الارواح. بالطبع ، لدينا خسائر مالية ومادية نقوم بتقييمها.

وقال ان الحادث لم يؤدي الى اي انقطاع في أنشطة المجمع.

انتهى**2018

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =