خرازي : الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تخضع لغطرسة الاجانب

طهران / 3 تموز / يوليو / ارنا – قال رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية في ايران "كمال خرازي" : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية برهنت على مدى 4 عقود من الزمن بانها لن تخضع امام غطرسة الاجانب؛ مضيفا انه كلما واجهت طهران الضغوط ازداد الشعب الايراني عزما لمواصلة السير على نهج الصمود.

واضاف خرازي، في تصريحه اليوم الجمعة : ان السياسات الاحادية والسقيمة من جانب الدول الاوروبية الثلاث الاعضاء في الاتفاق النووي وفي مقدمتهم امريكا، لوقف نشاطات ايران النووية السلمية وتمديد حظر التسلح ضدها خلال اجتماعات مجلس الامن الدولي، لطالما ادت الى نتائج عكسية بل زادت في عزيمة طهران لتطوير تقنياتها النووية.

وتابع : في الوقت الحاضر حيث اللقاء بين المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية ومبعوث امريكا في الشان الايراني "برايان هوك" والاعلان رسميا عن هذه المباحثات، شكل مؤشرا على مدى انصياع "السيد غروسي" وعدم تحليه بالاستقلال، ليعمد هكذا ومن دون اي قلق الى التنسيق مع بؤرة المؤامرات ضد ايران.

واستطرد الدبلوماسي الايراني البارز، قائلا، انه "يتعين على الاوروبيين ان يعلموا بان نتيجة سياساتهم الخاطئة ستؤدي قطعا الى القضاء على كامل الاتفاق النووي".

واردف القول : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اظهرت بانها تستطيع في سياق الرد على عدم وفاء الاطراف الاخرى بالتزاماتها، ان ترفع طاقاتها الانتاجية في غضون فترة قصيرة الى 90 الف "سو"؛ مبينا ان حجم اليورانيوم المخصب في ايران، وبشاهدة الوكالة الدولية، بلغ خلال هذه الفترة الوجيزة 1500 كغ.

وخلص رئيس المجلس الستراتيجي للعلاقات الخارجية في ايران الى، انه "ينبغي على الغرب ان يعي هذه الحقيقة بانه لا الحصار الاقتصادي ولا الحظر التسليحي قادران على ارغام ايران بالعودة عن مسارها الستراتيجي المستقل؛ وقد برهنت لحد الان بانها كلما واجهت الضغوط القصوى من جانب الغرب، كلما قطعت اشواطا سريعة نحو بلوغ الاكتفاء الذاتي وحققت الكثير من الانجازات التي لا يمكن تجاهلها في مجال تلبية احتياجاتها قبال الاسلاحة الدفاعية".

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =