مسؤول ايراني: تحديد السبب في حادث مجمع نطنز النووي والكشف عنه سيكون في الوقت المناسب

طهران / 4 تموز / يوليو /ارنا- اعلن المتحدث باسم امانة المجلس الاعلى للامن القومي الايراني كيوان خسروي بان التحقيقات الفنية والامنية حددت السبب بدقة في حادث الصالة التابعة لمجمع "الشهيد مصطفى احمدي روشن" للتخصيب في نطنز، لافتا الى انه سيتم الكشف عنه في الوقت المناسب نظرا لبعض الاعتبارات الامنية.

واشار خسروي في تصريح له الجمعة الى تحقيقات الخبراء التي جرت منذ الساعات الاولى لوقوع الحادث في الصالة التابعة لمجمع "الشهيد مصطفى احمدي روشن" في نطنز باصفهان وسط ايران وقال، انه وبعد دراسة مختلف الاحتمالات بشان الحادث فقد تم التوصل الى السبب الرئيس من خلال التحقيقات الدقيقة التي اجريت حول نتائج وكيفية وحجم الضرر الحاصل.

واضاف، انه نظرا لبعض الاعتبارات الامنية سيتم الكشف عن سبب وكيفية وقوع الحادث في الوقت المناسب.

واكد خسروي بان الاضرار الناجمة عن الحادث الذي وقع للصالة قيد الانشاء التابعة لمجمع نطنز النووي كانت محدودة واضاف، لم تكن هنالك اي مواد نووية في مكان وقوع الحادث وان مسالة تسرب مواد مشعة بسبب الحادث منتفية تماما.

وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي قد اعلن عن وقوع حادث لصالة في فناء مجمع "الشهيد مصطفى احمدي روشن" للتخصيب في نطنز باصفهان فجر الخميس وقال ان الحادث لم يسفر عن خسائر بشرية وان انشطة التخصيب جارية فيه بصورة طبيعية بعيدا عن مكان الحادث.

وفي تصريح ادلى به الخميس حول الحادث قال كمالوندي، لقد وقع الحادث نحو الساعة الثانية فجرا مما اسفر عن الحاق خسائر مادية ولله الحمد لم تكن هنالك خسائر بشرية.

واضاف، ان انشطة التخصيب في المجمع تجري تحت الارض ولكن لنا ايضا عدد كبير من الصالات في الفناء المفتوح حيث تجري فيها انشطة مختلفة وان هذه الصالة تعد من ضمن الصالات قيد الانشاء.

وتابع المتحدث، لم يكن هنالك اي نوع من المواد النووية في هذه الصالة لذلك لم يحدث هنالك اي تلوث خلافا للدعايات والاشاعات المعادية والمناهضة للثورة التي تطرح مسالة التلوث. 

واكد كمالوندي بان انتاج مواد التخصيب مستمر بلا انقطاع في هذا الموقع المهم واضاف، ان الخبراء يدرسون حاليا السبب في وقوع الحادث وكذلك تحديد حجم الاضرار.

وتابع قائلا، على اي حال فان اضرارا قد لحقت بهذه الصالة ويستغرق الامر بعض الوقت كي نتمكن من اعادة اصلاحها ولكن بما ان عملنا الاساس لا يجري فيه فسوف لن يكون له اي تاثير على التخصيب ولن يكون هنالك تباطؤ في العمل ايضا.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =