لجنة الأمن القومي النيابة تعتزم إرسال فريق لتفقد موقع نطنز النووي

طهران/4 تموز/يوليو/إرنا- أعلن العضو بمجلس إدارة لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي "يعقوب رضازادة" عن إعتزام اللجنة إرسال فريق من أعضاءها لزيارة مكان وقوع الحادث بموقع نطنز النووي.

وفيما يخص الحادث الذي وقع فجر الخميس باحدى صالات مجمع "الشهيد مصطفى احمدي روشن" التابع لموقع نطنز النووي، أضاف رضا زادة، ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ورئيس المنظمة الوطنية للطاقة النووية علي أكبر صالحي سيحضران اجتماع غد (الأحد) للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لإبلاغ البرلمان بالقرار الأخير لمجلس المحافظين، مضيفا أن الإجتماع سيتناول كذلك حادث مجمع نطنز النووي.

وأضاف، انه سيتم مناقشة اقتراح إرسال فريق من أعضاء اللجنة إلى مكان وقوع الحادث، لتفقد وضع موقع نطنز النووي في اجتماع غد للجنة وسيتخذ القرار في هذا الصدد.

وفي تصريح ادلى به الخميس حول الحادث قال المتحدث باسم المنظمة الوطنية للطاقة النووية بهروز كمالوندي، "ان الحادث وقع نحو الساعة الثانية من فجر الخميس، مما اسفر عن الحاق خسائر مادية ولله الحمد لم تكن هنالك خسائر بشرية".

واضاف، ان انشطة التخصيب في المجمع تجري تحت الارض ولكن لنا ايضا عدد كبير من الصالات في الفناء المفتوح حيث تجري فيها انشطة مختلفة وان هذه الصالة تعد من ضمن الصالات قيد الانشاء.

وتابع المتحدث، لم يكن هنالك اي نوع من المواد النووية في هذه الصالة لذلك لم يحدث هنالك اي تلوث خلافا للدعايات والاشاعات المعادية والمناهضة للثورة التي تطرح موضوع التلوث.

واكد كمالوندي بان انتاج مواد التخصيب مستمر بلا انقطاع في هذا الموقع المهم واضاف، ان الخبراء يدرسون حاليا السبب في وقوع الحادث وكذلك تحديد حجم الاضرار.

وتابع قائلا، على اي حال فان اضرارا قد لحقت بهذه الصالة ويستغرق الامر بعض الوقت كي نتمكن من اعادة اصلاحها ولكن بما ان عملنا الاساس لا يجري فيه فسوف لن يكون له اي تاثير على التخصيب ولن يكون هنالك تباطؤ في العمل ايضا.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
4 + 13 =