قالیباف: البلاد بحاجة الی تعزیز القوة الاقتصادیة لمواجهة العدو

طهران/ 5 تموز/ يوليو/ ارنا - قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف، إن بلادنا التي تخوض حاليا حربا اقتصادية مع العدو، بحاجة الى تعزيز القوة في المجال الاقتصادي لمواجهة الاعداء .

وفي كلمته امام الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي صباح اليوم الاحد بحضور وزير الخارجية محمد جواد ظريف، اعتبر قاليباف أن هاجس المواطنين وممثليهم حاليا يرتبط بالجانب الاقتصادي ، مشيرا الى ان بامكان وزارة الخارجية ان تلعب دورا أكبر في تعزيز القوة الاقتصادية للبلاد.

واضاف ان ما ينتظره المواطنون اليوم هو عدم ايجاد اعباء جديدة تثقل كاهلهم المعاشي، ومن هنا يجب علينا في الظروف الحالية عدم اتخاذ قرارات وسياسات تتسبب بايجاد اعباء اقتصادية اضافية على المواطنين .

واكد قاليباف ان حربنا اليوم مع العدو هي حرب اقتصادية ، واذا لم نستطع  حتى الآن جذب الاستثمارات للبلاد رغم ما جاء في الاتفاق النووي ، فان المنتظر من وزارة الخارجية ان تسعى لاعادة اموال المستثمرين الايرانيين الموجودة في الخارج في اطار التبادل الاقتصادي.

وحول تعاون ايران مع نشاطات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران ، أكد قاليباف أن الجمهورية الاسلامية وممثلي الشعب في مجلس الشورى الاسلامي لن يسمحوا للوكالة ان تفعل ما تريد داخل البلاد دون قيود لأن ذلك يفتح المجال لتغلغل اجهزة التجسس المعادية .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
6 + 10 =