إيران والعراق نحو مزيد من تطوير العلاقات الاقتصادية

بغداد/6تموز/يوليو/إرنا - كان تطوير العلاقات الاقتصادية مع الجيران ، بما في ذلك العراق ، من أولويات الحكومتين الـ11 والـ12 في ايران وعلى مدى السنوات السبع الماضية ، ومن خلال تطوير التبادلات الاقتصادية تمكنت طهران وبغداد من وضع خطط لتحقق ایرادات تصل الى 20 مليار دولار لتجارتهما.

وكانت زيارة الرئيس الايراني حسن روحاني في مارس 2019 الى العراق والخطة التي رسمت لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين بداية الخطوة الجادة التي اتخذتها الجمهورية الإسلامية الايرانية لتحقيق هذا النهج الجديد.

وخلال هذه الزيارة تم تحديد تحقق ايرادات بقيمة 20 مليار دولار للبلدين من اهداف العلاقات الاقتصادية المشتركة ، بينما لم يتجاوز المبلغ 12 مليار دولار في عام 2019.

وقبل زيارة روحاني ، كان محمود أحمدي نجاد أول رئيس إيراني دخل بغداد في مارس 2008 بعد سقوط نظام صدام ، لكن كان لتلك الزيارة طابعا سياسا أكثر منها اقتصاديا، وبالتالي كانت أول زيارة رسمية لرئيس دولة أجنبية لبغداد حينها.

وقبل زيارة روحاني ، أرسلت إيران وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى العراق على رأس وفد كبير من النشطاء الاقتصاديين في 13 يناير 2019، للاستفادة من الفرص الاقتصادية المتاحة للعراق.

وخلال زيارته التي استغرقت خمسة أيام ، عقد ظريف اجتماعات اقتصادية مشتركة مع رجال أعمال ومستثمرين عراقيين وإيرانيين في بغداد والسليمانية وأربيل وكربلاء المقدسة والنجف الاشرف لتحقيق أهداف زيارة روحاني.

ورحب العراقيون على نطاق واسع بزيارة روحاني التي استغرقت ثلاثة أيام لبغداد ، بدعوة رسمية من الرئيس العراقي ورئيس الوزراء آنذاك ، ما نتج عنها توقيع 5 وثائق ومذكرة تفاهم بين البلدين.

ومن بين الوثائق الموقعة بين الطرفين يمكن الاشارة الى مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والمناجم والتجارة الإيرانية ووزارة التجارة العراقية ، ومذكرة تفاهم بشأن إنشاء مشروع سكة ​​حديد البصرة - شلمجة ، ومذكرة تفاهم بشأن تسهيل الحصول على تأشيرة للمستثمرين والتجار ورجال الأعمال . كما وقع 

الجانبان مذكرة تفاهم بشأن التعاون المشترك في مجال الصحة والنفط .

وفي نهاية الزيارة، أصدر الطرفان بيانا مشتركا وصفه سفير جمهورية إيران الإسلامية في بغداد ايرج مسجدي بـ"وثيقة تعاون شاملة وكاملة بين البلدين".

ويعتبر العراق في الوقت الراهن من أهم مشتري الطاقة في إيران (الغاز والكهرباء) ، وخلال زيارة وزير الطاقة رضا أردكانيان إلى بغداد في 3 يونيو الماضي ، تم تمديد اتفاقية شراء الطاقة من ايران لمدة عامين.

كما وقع محافظ البنك المركزي الايراني عبد الناصر همتي ، اتفاقيتين هامتين مع العراق خلال زيارتين لهذا البلد في 5 فبراير 2019 و17 يونيو 2010.

وللعراق واحدة من أطول الحدود المشتركة مع إيران ، ووجود 10 معابر حدودية بين البلدين جعل من حدودهما واحدة من أكثر الحدود ازدهارًا في المنطقة.

وعلی البلدین الاهتمام بتنمية السياحة التاريخية إلى جانب السياحة الدينية والاستفادة منها بشكل مطلوب.

ومن المتوقع أن تتوسع العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتصل إلى أكثر من 20 مليار دولار مع خفض تفشي فيروس كورونا.

انتهى 1049

تعليقك

You are replying to: .
9 + 5 =