باحث صيني : على العالم ادانة الضغوط الامريكية ضد ايران

بكين / 6 تموز/ يوليو/ ارنا – اشار الباحث والاستاذ في جامعة شرق الصين " وو جنغ " الى شفافية ايران في التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال : ان ايران وخلافا لامريكا لم تنتهك الاتفاق النووي لذلك على العالم ادانة الضغوط الامريكية ضد ايران فيما يتعلق ببرنامجها النووي .

واضاف جنغ اليوم الاثنين في حوار مع ارنا ان امريكا على الرغم من التزام ايران بالاتفاق النووي , قامت بنقض الاتفاق وكذلك ممارسة اقسى انواع الحظر غير القانوني ضد ايران .

وبين المساعي الصينية لصيانة الاتفاق النووي ودعم ايران في مواجهة القرار الاوروبي في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال : ان ايران برغم التزامها بتعهداتها ورغم خروج امريكا من الاتفاق منذ عامين اثبتت انها بلد مسالم وملتزم بتعهداتها ومستمر في التعاون مع الوكالة الدولية وكذلك ملتزم بسلمية برنامجها النووي ولكنها تطالب الاستفادة من منافع الاتفاق المنصوص عليه والذي نقضه بعض اطراف الاتفاق .

واضاف ان الصين وروسيا وخلافا لامريكا فهما دعمتا ايران في الاستفادة السلمية من برنامجها النووي ولكن البعض مع امريكا مارسوا ضغوطا الشعب الايراني .

وبين الباحث الصيني انه رغم إجراءات ايزران الإيجابية لم تكف الدول الغربية  عن ممارسة سياستها الاستعلائية وقال ان الغرب ومنذ مئات السنين ينتهج هكذا سياسة ويختلق الحجج للضغط على الشعوب وخير مثال على ذلك الضغط على الشعب الايراني بحجة البرنامج النووي الذي ثبت للجميع سليمته .

  واشار الباحث والاستاذ في جامعة شرق الصين الى شفافية ايران في التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال : ان ايران وخلافا لامريكا لم تنقض الاتفاق النووي لذلك على العالم ادانة الضغوط الامريكية ضد ايران فيما يتعلق ببرنامجها النووي .

 انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
8 + 9 =