روسيا ترفض استخدام آلية الزناد لحل الخلافات بشأن الاتفاق النووي

موسكو/ 6 تموز/ يوليو/ ارنا - قال مندوب روسيا الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن من الخطأ استخدام آلية الزناد لحل الخلافات بشأن الاتفاق النووي.

وكتب ميخائيل أوليانوف اليوم الاثنين على تويتر، أن الاتحاد الأوروبي يحاول ومن خلال الاراء المختلفة، تفعيل آلية حل الخلافات في الاتفاق النووي وهذه ليست فكرة جيدة.

وأضاف: أن على جميع الموقعين على الاتفاق النووي، ان يتفقوا على الحفاظ على هذا الاتفاق الذي بات في وضع سيئ، بدلا من اثارة مثل هذه الخلافات عديمة الجدوى.

و في تغريدة على تويتر يوم السبت الماضي 4 يوليو دعا ميخائيل أوليانوف جميع الأطراف في الاتفاق النووي إلى حل جميع قضايا الاتفاق النووي في اللجنة المشتركة.

وقال ان الموقف المبدئي للجانب الروسي هو أن جميع القضايا المتعلقة بتنفيذ الاتفاق النووي يجب أن تحل في إطار اللجنة المشتركة ونحن نحث شركائنا على عدم تضييع هذه المبادئ التوجيهية.

وفي أعقاب الإجراءات التي اتخذتها الدول الأوروبية الثلاث (ألمانيا وبريطانيا وفرنسا) في عرض مسودة قرار على مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، وكذلك مواصلة عدم الامتثال للالتزامات الدولية بموجب الاتفاق النووي وقرارات اللجنة المشتركة ، كتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في رسالة يوم الخميس الماضي الى مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل احال فيها مرة أخرى حالات عدم امتثال الدول الأوروبية بموجب المادة 36 من الاتفاق النووي الى اللجنة المشتركة لتسويتها .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 2 =