مساعد رئيس السلطة القضائية : يوم الاستقلال في امريكا بات يوم عار لهذا الكيان

طهران / 6 تموز/ يوليو / ارنا – قال مساعد رئيس السلطة القضائية للشؤون الدولية، رئيس لجنة حقوق الانسان في ايران "علي باقري" : ان حرق العلم الامريكي على ايدي المواطنين الامريكيين، جعل من يوم الاستقلال في هذا البلد يوم عار لقادة وحكومة هذا الكيان.

وفي تصريحه اليوم الاثنين على هامش اجتماع كبار المسؤولين في جهاز القضاء، اشار باقري الى التطورات الاخيرة في امريكا؛ مبينا ان "العالم اليوم واكثر من اي وقت مضى يشيد بالحكمة الستراتيجية للشعب الايراني وصموده امام غطرسة الكيان الامريكي الذي تجسد في شعار الموت لامريكا".

واضاف، ان العلم الامريكي يحرق داخل هذا البلد وبواسطة المواطنين الامريكيين، تعبيرا عن رفضهم لنظام الفصل العنصري والهيمنة التي يرمز اليهما.

واكد رئيس لجنة حقوق الانسان الوطنية ان : حرق العلم الامريكي على ايدي المواطنين الامريكيين في يوم الاستقلال، جعل من الاحتفالات بمناسبة انشاء الكيان الامريكي ذكرى لنكبة العنصرية والاستعباد في هذا البلد، كما حلت الاحتجاجات والدموع بدل السرور والفرح وبالتالي تحول يوم الاستقلال الى يوم عار لقادة وكيان الولايات المتحدة.

وتابع : ان الصراخات الشعبية العارمة ضد قادة واشنطن والبيت الابيض والكونغرس والتي جاءت تزامنا مع يوم الاستقلال في هذا البلد، كشفت للرأي العام العالمي اكثر من ذي قبل عدم تمتع القادة والكيان الحاكم في امريكا بأي قاعدة شعبية وابتعادهم عن هواجس الجماهير، كما فضحت للغرب وانصاره زيفية ادعياء الحرية والديمقراطية ومزاعمهم حول تاسيس مجتمع مدني ينعم بالرخاء ويسوده الهدوء.

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
1 + 13 =