عراقجي : ينبغي ان لانسمح باستمرار اتهامات امريكا الامنية ضد ايران

طهران / 6 تموز/ يوليو / ارنا – قال مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية "سيد عباس عراقجي" : نحن ينبغي علينا ان لانسمح لامريكا بان تجدد اتهامها لايران بـ "زعزعة الامن".

و في تصريحه اليوم الاثنين باجتماع كبار مسؤولي الخارجية الايرانية، اكد عراقجي : اننا اليوم نواجه تصعيدا سياسيا واقتصاديا وقانونيا كبيرا من جانب امريكا وفي اطار سياسة الضغوط القصوى التي تمارسها ضدنا.

واوضح، عندما شاهد الامريكيون بان ايران تمكنت من بلوغ مطالبها ونجحت في كسر الحظر المفروض عليها، عمدوا الى الغاء جميع القرارات وفرضوا انواع الحظر الصاروخي والتسليحي والضغوط عليها.

وتابع، لقد انتهجت ايران قبال الضغوط القصوى، سياسة المقاومة القصوى واستطاعت المضي على هذا النهج بكل مهنية طيلة 3 اعوام ونصف، كما اقدمت خلال العام والنصف الاخير على انتهاج المقاومة الفاعلة في هذا الخصوص.

واكد عراقجي، ان الامريكيين يواصلون السير على نهج الضغوط المشددة عبر آليات عديدة، منها استصدار القرار  الاخير عن مجلس الحكام التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي اعتمد مزاعم "اسرائيلية" لا اساس لها من الصحة.

واردف، ان الالية الاخرى تكمن في تفعيل "آلية الزناد" وتمديد حظر التسلح ضد ايران.

واستطرد قائلا : ان وزارة الخارجية الايرانية تسعى لتحقيق هدفين في اطار المقاومة القصوى؛ الاول معالجة الاحتياجات الاقتصادية في البلاد، والثاني الحؤول دون التحشيد وصولا لاجماع دولي ضد ايران.

وصرح مساعد وزير الخارجية : لقد نجحنا في الحيلولة دون الاجماع الشامل ضد ايران، حيث اجتماع مجلس الحكام الاخير والذي شهد عدم انضمام روسيا والصين و7 دول اخرى الى الركب الامريكي؛ ونواصل الجهود في نيويورك ايضا.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
1 + 17 =