مساعد الخارجية الايرانية: المقايضة افضل سبيل لتسهيل الصادرات والواردات

طهران / 6 تموز / يوليو /ارنا- اعتبر مساعد الخارجية الايرانية لشؤون الدبلوماسية الاقتصادية غلام رضا انصاري، المقايضة بانها تشكل احد افضل السبل التي يمكنها المساعدة في مجال الصادرات والواردات.

واشار انصاري في تصريح للصحفيين الاثنين الى لقاء النائب الاول لرئيس الجمهورية بمدراء وزارة الخارجية وانعقاد اجتماع لجنة التنسيق الاقتصادي للعلاقات الاقتصادية الخارجية وقال، انه تم خلال الاجتماع بحث العلاقات والظروف الاقتصادية للعام الجاري والعام القادم وكذلك القضايا الاقتصادية المهمة والضرورات للمضي باهداف البلاد في المجال الاقتصادي الى الامام بصورة افضل.  

واعتبر الاهتمام الاكثر جدية بمحاور الاقتصاد المقاوم وكذلك التركيز على موضوع قفزة الانتاج شعارا ومرشدا للعمل خاصة للجنة التنسيق الاقتصادي ووزارة الخارجية واضاف، ان الصادرات تعد احد السبل المهمة جدا للمساعدة بالانتاج والذي يدعم بطبيعة الحال امكانيات البلاد في مجال العملة الصعبة، وسيكون هذا الامر برنامج وزارة الخارجية والبرنامج الرئيس للجنة التنسيق الاقتصادي الخارجي خلال العام الجاري.

وفي الرد على سؤال حول برامج تعزيز الصادرات قال، ان التركيز على الدول الجارة وتوفير المعدات والفرص الافضل لتسهيل التجارة مع الجيران، يعدان من البرامج التي اقترحناها في هذا المجال.

واوضح انصاري انه في ضوء القيود البنكية الحاصلة للجمهورية الاسلامية الايرانية على الصعيد الدولي فان المقايضة يمكنها دعم صادرات ووارات السلع اللازمة للبلاد.

واعتبر المزيد من تجهيز ودعم الجمارك والتركيز على النقل البري لدعم الصادرات الى الدول الجارة، من سبل تفعيل اسلوب المقايضة وقال، انه في ضوء تفشي فيروس كورونا في البلاد فقد تقرر ان ناخذ بنظر الاعتبار آليات تعزز ثقة الجيران بنا وان نتمكن كذلك من جعل الحدود مفتوحة باستمرار وان تستمر الصادرات.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
1 + 12 =