مساعد روحاني: مطلبنا هو الافراج عن دبلوماسيينا من براثن الكيان الصهيوني

كرمانشاه / 7 تموز / يوليو /ارنا- اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس مؤسسة "الشهيد وشؤون المضحين" سعيد اوحدي بان مطلب الجمهورية الاسلامية الايرانية هو الافراج عن الدبلوماسيين الايرانيين المختطفين الاربعة من براثن الكيان الصهيوني.

وقال اوحدي في تصريح ادلى به لمراسل وكالة "ارنا" في كرمانشاه، الاثنين، ان وزارة الخارجية ومؤسسة الشهيد تتابعان هذه القضية كمطلب دولي.

واشار الى ان العميد متوسليان ومرافقيه قد اُسِروا من قبل الكيان الصهيوني وقال في الرد على سؤال ان كانوا قد استشهدوا ام لا: ليس الامر كذلك، فهؤلاء الدبلوماسيون قد اسروا وان مطلبنا هو الافراج عنهم.   

يشار الى ان الدبلوماسيين الايرانيين الاربعة تم اختطافهم عام 1982 على حاجز البربارة شمال العاصمة بيروت، على يد "القوات اللبنانية"، رغم حصانتهم الدبلوماسية، وتم تسليمهم الى قوات الاحتلال الصهيوني ومن ثم نقلوا الى داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة حسب بعض التقارير.

وكانت الاذاعة الصهيونية قد اعلنت بعد دقائق من اسر الدبلوماسيين الايرانيين انه "تم اسر الجنرال احمد متوسليان مخطط عمليات الفتح المبين وبيت المقدس" (خلال فترة الحرب المفروضة على الجمهورية الاسلامية الايرانية من قبل النظام العراقي السابق).

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
8 + 8 =