مسؤول بالخارجية: وحدة كلمة المسلمين هي السبيل لمكافحة الكيان الصهيوني

طهران / 7 تموز / يوليو / ارنا- اكد مدير عام شؤون الشرق الاوسط في وزارة الخارجية الايرانية حميد رضا دهقاني بودة، بان وحدة كلمة المسلمين هي السبيل لمكافحة كيان الاحتلال الصهيوني.

جاء ذلك في تصريح ادلى به المسؤول في الخارجية الايرانية خلال ندوة عقدها المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية امس الاثنين بمشاركة عدد من الخبراء والمحللين حول تداعيات مشروع ضم الضفة الغربية للاراضي الفلسطينية المحتلة من قبل الكيان الصهيوني.

وقال، ان السبيل لمكافحة الكيان الصهيوني الغاصب وتحرير القدس الشريف هو العودة لتوجيهات الامام الخميني الراحل (رض) الذي كان يؤكد على وحدة الكلمة بين شعوب الدول الاسلامية ويعد يوم القدس الرمز لهذه الوحدة.

واشار الى ان هدف الكيان الصهيوني هو تهجير الشعب الفلسطيني من الاراضي المحتلة او تحجيم اراضيهم، لافتا الى تواطؤ مسؤولي بعض الدول العربية ومواكبتهم للمخططات الصهيونية.

واعتبر ان القضية الفلسطينية ليست متعلقة بالشعب الفلسطيني فقط بل بجميع الدول والشعوب المقارعة للظلم واضاف، ينبغي القبول بانه لا سبيل سوى المقاومة لتحقيق النجاح في هذا المسار وان الجمهورية الاسلامية الايرانية دعمت على الدوام وحدة الفلسطينيين وتحرير القدس الشريف.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =