قيادي في حماس يثمن رسالة قائد الثورة الاسلامية لهنية

غزة/7 تموز/يوليو/ ارنا- ثمنت حركة حماس رسالة قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي التي وجهها لرئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية، مؤكدة أن محور المقاومة موحد ضد المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة.

ووجه القيادي في حركة حماس اسماعيل هنية التحية لقائد الثورة الاسلامية وللجمهورية الاسلامية الايرانية التي دائما وقفت وتقف مع القضية الفلسطينية.

وقال رضوان لمراسلنا إن "هذه الرسالة والموقف غير المستغرب مقدر من حركة حماس والمقاومة الفلسطينية وشعبنا الفلسطيني".

وأضاف "نحن نثمن هذا الموقف الايراني الذي يدل على اكتمال ووعي الجمهورية الاسلامية ، والتي تدل على الدعم المستمر للقضية، وأن ايران كانت ولا زالت وستستمر في دعم المقاومة على ارض فلسطين".

وتابع "وهذا يدل على الدعم المبدئي للقضية والمقاومة، ويدل على أننا في مواجهة شاملة مع الكيان والمشروع الصهيوأمريكي في المنطقة، ويدل أننا لسنا وحدين في المعركة".

وأردف "نحن نمارس قيادة المقاومة ونقود شعبنا في مواجهة شاملة مع الكيان في ظل هذا الظرف الخطير".

واستطرد رضوان" أن رسالة قائد الثورة الايرانية تأتي في هذا المنعطف الخطير الذي تمر به القضیة الفلسطينية وفي ظل هرولة بعض الانظمة والشخصيات مع الكيان، كما تأتي تأكيدا على الموقف الداعم الاصيل والثابت الذي لم يتزحزح قيد أنملة رغم العقوبات واستهداف ايران".

وقال " إن ايران تؤكد على لسان المرشد علي الخامنئي أنها لن تتخلى عن عدم الشعب الفلسطيني ومقاومته ".

وشدد رضوان على أن حركة حماس مستمرة على درب المقاومة وذات الشوكة حتى دحر الاحتلال واسقاط صفقة القرن وخطة الضم الصهيونية، وقال "لن تمر سرقة الاراضي ولو على أرواحنا واجسادنا وسنواجهها بكل قوة".

وقال إننا ترجمنا الوحدة باللقاء المشترك بين فتح وحماس والمؤتمر الصحفي واعتماد الخطة الوطنية للمواجهة الشاملة ذات الأبعاد الثلاثة".

وأكد رضوان ان الدعم الايراني سيخيف ويربك الاحتلال وسيجعل  الاحتلال يعيد حساباته لهذا الدعم المتواصل من ايران للمقاومة الفلسطينية.

وقال إن "هذه الرسالة تدل وحدة موقف قوى المقاومة في المنطقة"، مضيفا "نحن هنا موحدين كقوى مقاومة ومحور مقاومة في مواجهة المشروع الصهيوني امريكي في المنطقة".

وتابع "تأتي الرسالة الداعمة والموقف المسؤول والدعم الاستراتيجي من المرشد الايراني لتدل اننا لسنا وحيدين في الميدان وان القضية هي القضية المركزي لايران ولامتنا العربية والاسلامية".

وطالب السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الامني وسحب الاعتراف بالاحتلال الصهيوني، كما طالب باكبر تكتل عربي اسلامي داعم للقضية الفلسطينية وعلى راسها يأتي محور المقاومة وتأتي ايران الدعم لمحور المقاومة، وللمقاومة على ارض فلسطين لتؤكد على استمرار المقاومة ضد الاحتلال.

انتهى**٣٨٧

تعليقك

You are replying to: .
4 + 3 =