الإيرانيون يستهلكون مليوني قيراط من الأحجار الكريمة سنويا

طهران/ 8 تموز/ يوليو/ ارنا - قال مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة: أن الأحجار الكريمة هي منذ البداية تحت تصرف القطاع الخاص بنسبة 100 بالمائة، موضحا أن الإيرانيين يستهلكون مليوني قيراط ( الغرام الواحد = 5 قيراط) من الأحجار الكريمة سنويا.

و في اجتماع عقد اليوم الأربعاء عن طريق الفيديو، حول وضع الخطوط العريضة للوثيقة الوطنية للأحجار الكريمة واستراتيجياتها، بحضور مساعدي ومدراء وزارتي الصناعة والتراث الثقافي والسياحة، وكذلك رؤساء المنظمات المعنية، اضاف "خداداد غريب بور، إنه ووفقا لمراجعة الوثيقة النهائية لتطوير صناعة الأحجار الكريمة، فقد تم تقديم حوافز للإنتاج وتطوير الأسواق المحلية وأسواق التصدير بشكل بارز وبالاستفادة من تعديل القوانين.

وبعد عرض النسخة النهائية للوثيقة الوطنية لتطوير الأحجار الكريمة للمشاركين، قال مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة: أن هذه الوثيقة ستنفذ هذا العام بعد الانتهاء من اعدادها.

واضاف غريب بور، انه من المتوقع تسليم تراخيص التنقيب وتراخيص التعدين للقطاع الخاص، وستقوم الحكومة فقط بتعديل القوانين لتوفير الحوافز والتسهيلات أثناء التخطيط والمراقبة، وكذلك التدريب وتنفيذ المعايير وتطوير البنية التحتية لهذه الصناعة .

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
1 + 11 =