باحثون ايرانيون يبدعون آلیة جديدة لطابعات ثلاثية الابعاد اسمنتية

طهران / 8 تموز/ ارنا – ابدع باحثون في مركز بحوث النانو التابع لجامعة العلوم والصناعة بطهران آلية جديدة تمكن الطابعات الثلاثية الابعاد للعمل في مجال الاعمار وتصميم نماذج اسمنتية .

وافادت المعاونية العلمية والتقنية لرئاسة الجمهورية ان باحثون في مركز بحوث النانو التابع لجامعة العلوم والصناعة بطهران وبالتعاون مع باحثون من جامعة رايس الامريكية قاموا بتحقيق دولي في مجال تطوير آلية الطباعة الثلاثية الابعاد لتشمل مجال الاعمار وخاصة التصاميم الاسمنتية تم البحث بالتعاون بين جامعات من ايران وامريكا واستراليا.

وتم نشر نتائج البحث في مجلة ACS Nano الامريكية ومن المتوقع ان تؤدي نتائج البحث الى الارتقاء باطابعات الثلاثية الابعاد لتشمل مجال الاعمار.

الطّباعة ثلاثيّة الأبعاد هي إحدى تقنيات التصنيع، حيث يتم تصنيع القطع عن طريق تقسيم التصاميم ثلاثية الأبعاد لها إلى طبقات صغيرة جدا باستخدام برامج الحاسوبية ومن ثم يتم تصنيعها باستخدام الطابعات ثلاثية الأبعاد عن طريق طباعة طبقة فوق الأخرى حتى يتكون الشكل النهائي.

والطابعات ثلاثية الأبعاد في العادة أسرع وأوفر وأسهل في الاستعمال من التكنولوجيات الأخرى للتصنيع. وتتيح الطابعات ثلاثية الأبعاد للمطورين القدرة على طباعة أجزاء متداخلة معقدة التركيب، كما يمكن صناعة أجزاء من مواد مختلفة وبمواصفات ميكانيكية وفيزيائية مختلفة ثم تركيبها مع بعضها البعض. التكنولوجيات المتقدمة للطباعة ثلاثية الأبعاد تنتج نماذج تشابه كثيراً منظر وملمس ووظيفة النموذج الأولي للمنتج.

وفي السنوات الأخيرة، أصبح من الممكن مالياً تطبيق الطباعة ثلاثية الأبعاد على مستوى المشاريع الصغيرة-المتوسطة، بذلك انتقلت النمذجة من الصناعات الثقيلة إلى البيئة المكتبية. كما أنه يمكن تطبيقها الآن في نفس الوقت على مجموعات مختلفة من المواد.وكذلك تقدم الطباعة ثلاثية الأبعاد عروضا هائلة لتطبيقات الإنتاج.

وتستخدم هذه التقنية في المجوهرات، الأحذية، التصميم الصناعي، العمارة، الهندسة، والانشاءات، السيارات، الطائرات، طب الأسنان والصناعات الطبية.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
1 + 1 =