أميركا وإسرائيل المتهمان الرئيسيان في اغتيال الصحفي العراقي

طهران/8 تموز/يوليو/إرنا- اعتبر الخبير في القضايا الإقليمية ورئيس تحرير صحيفة الوفاق الإيرانية الناطقة بالعربية "مصيب نعيمي"، الكيان الصهيوني والولايات المتحدة بأنهما المتهمان الرئيسيان في قضية اغتيال الصحفي العراقي "هشام الهاشمي" وأضاف، ان وكالات التجسس الإسرائيلية والأميركية لا تغتال معارضيها فحسب، ولم يكن من غير المسبوق بالنسبة لها القيام بمثل هذه الأفعال الرامية الى إثارة التوترات والخلافات في المنطقة.

وفي حوار مع مراسل إرنا اليوم الأربعاء، أضاف هذا الخبير في الشؤون الأمنية والإعلامية، ان بيان تنظيم داعش الإرهابي الذي تبنى فيه هذا الإغتيال مثير للشكوك الى حد كبير، وتشير طبيعة البيان إلى أن هذا الإغتيال لا يمكن أن يكون قد تم على أيديهم، منوها الى أن هذه القضية أصبحت مصدر قلق للعراق.

وتابع نعيمي: ان الجمهورية الإسلامية أدانت هذا الحادث منذ البداية وفي بيان رسمي، وبعد ذلك انصرفت العقول إلى متهمين جدد كالولايات المتحدة ووكالات التجسس في هذا البلد والكيان الإسرائيلي، حيث لم يتخذوا حتى الآن أي موقف في هذا الصدد، وهم مشتبهون في هذا الإغتيال.

وأردف:  قد وجه البعض أصابع الاتهام إلى القوات العراقية، في حين أن اغتياله لا ينفع القوات العسكرية والتعبئة الشعبية العراقية شيئا.

واغتيل الخبير الأمني ​​والإعلامي العراقي البارز هشام الهاشمي على يد مجهولين مسلحين مساء الاثنين، أمام منزله باستخدام مسدس صامت، ولم يتم تحديد هوية ودوافع المهاجمين بعد.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
7 + 9 =