الاستعدادات لرصد المذنّب "نيوفايس" من اعلى برج ميلاد في طهران

طهران / 8 تموز / يوليو / ارنا – يستعد جمع من علماء الفلك الايرانيين غدا الخميس لرصد المذنب "نيوفايس" بالعين المجردة من اعلى برج ميلاد الشهير في طهران.

وافادت الدائرة العامة لبرج ميلاد اليوم، ان هؤلاء العلماء سيقومون برصد هذا الكوكب المذنب عند الساعة الرابعة من فجر يوم غد الخميس (9 تموز /يوليو 2020) وقبل بزوغ الشمس.

واوضح المصدر نفسه، ان المشاهد المصورة لهذا الحدث سيتم بثها عبر حساب برج ميلاد في موقع اينستاغرام للتواصل الاجتماعي عبر العنوانين ادناه؛ حيث سيقدم علماء الفلك المشاركون شرحا حول اكتشاف الانسان لهذه الظاهرة الفلكية الجديدة.
Tehranmiladtower**pooyan.eqsci

و"برج الميلاد"، هو أعلى برج في إيران، يبلغ طوله 435 مترا ويقع شمالي العاصمة طهران وتم افتتاحه عام 2008، وقد شيّد البرج لعدة أغراض أهمها تقوية البث الإذاعي والتلفزيوني وتحسين خدمتي الاتصالات والإنترنت، ويضم شبكة اتصالات ومطاعم وفندق من فئة 5 نجوم.

ويتكون برج ميلاد من ثلاث أقسام رئيسية هي القاعدة التي تتألف من 6 أدوار وتشكل الطوابق السفلى للبرج، والهيكل الذي صمم على شكل ثماني الأضلع بارتفاع 315 مترا، والهرم.

ويعلو البرج هيكل معدني يشكل رأسه ويضم 12 طابقا بما فيها الشرفة الرئيسية لمشاهدة العاصمة الإيرانية طهران من فوقه والمطاعم والمقاهي وأجهزة الرقابة والسلامة، فيما تضم الطوابق الأرضية التي شييدت في أسفل البرج على مراكز ترفيهية وأسواق تجارية.

ويذكر ان "المذنب نيوفايس"، يعد من الاكتشافات الفلكية التي توصل اليها العلم البشري حديثا ويعرف عنه بانه يظهر كل 10 الاف سنة.

و"المذنب" هو جسم جليدي صغير يدور في النظام الشمسي، يظهر عندما يكون قريبا من الشمس، ويعرض في غيبوبة مرئية، وكذلك في بعض الأحيان يظهر الذيل.

هذه الظواهر ليست على حد سواء نظرا لآثار الإشعاع الشمسي والرياح الشمسية على نواة المذنب. وكلما اقتربت نواة المذنب من الشمس تسخن المادة المتجمدة محررة الغازات من الجسم السديمي ومن سحابة الهيدروجين فإذا حدث التأين (انتزاع إلكترونات خارجية من الذرات) يتكون ذنب متأين ويندفع في الاتجاه المضاد للشمس بتأثير الرياح الشمسية ويتبخر الثلج.

معظم مدارات المذنبات تكون كبيرة الاستطالة وأوضاعها عشوائية لذلك يمكنها عبور مستوى مدار الأرض بزوايا شديدة الانحدار وهذا يختلف كثيرا عن حالة مدارات الكواكب التي تميل كلها بزوايا أقل من 8 درجات على مدار الأرض (ما عدا بلوتو فيميل بمقدار 17 درجة) وهذه المذنبات لها فترات دورية قصيرة وترى خلال جزء كبير من كل مدار بالمقارنة بتلك التي لها مدارات مستطيلة مثل مذنب هالي.

وتكتشف المذنبات اللامعة من وقت لآخر والتي يسهل رؤيتها بالعين المجردة ويتم غالبا بوساطة الفلكيين الهواة وفي بعض الأحيان بوساطة الطيارين؛ وقد تم كشف ثلاثة بهذه الطريقة خلال النصف الأول من عام 1970 وتسمى المذنبات بأسماء مكتشفيها.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 8 =