موسوي: الكذب والاتهامات من ثوابت السياسة الخارجية الأمريكية

طهران/ 9 تموز/ يوليو/ ارنا - أكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، أن الكذب والاتهامات ونشر الكراهية من الثوابت الأساسية للسياسة الخارجية الأمريكية وخصوصا في ظل ادارة ترامب الحالية، مشيرا الى أن وزير الخارجية الامريكي (وزير الكراهية) يستمد مواقفه من هذه الثوابت.

جاء ذلك ردا على مزاعم المسؤولين الامريكيين باحتجاز سفينة ايرانية تحمل اسلحة الى اليمن.

واكد موسوي في حديث له اليوم الخميس، ان هذه المزاعم الواهية لا أساس لها من الصحة، مضيفا :أن الأمريكيين كلما أحسوا بالفشل على الساحة الدولية ومجلس الأمن في تمديد الحظر التسليحي على إيران، عمدوا الى الكذب والاتهامات في محاولة لمواصلة الضغوط القصوى لتحقيق اهدافهم الخبيثة.

واشار موسوي الى أن امريكا والسعودية ومن خلال سنوات ، تسببا بموت آلاف اليمنيين بسبب المجاعة وسوء التغذية.

وتابع قائلا : أن امريكا والسعودية وبدل تحمل المسؤولية عن جرائمها في اليمن، تعمدان الى توزيع الاتهامات التي لا أساس لها على الآخرين ، للتملص من مسؤولية المجازر التي ارتكبتاها في اليمن.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
5 + 4 =