السفير الإيراني يعتبر البيروقراطية بأنها عقبة أمام تنفيذ المشاريع المشتركة مع روسيا

موسكو/ 9 تموز/ يوليو/ ارنا - انتقد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى روسيا، البيروقراطية الإدارية الطويلة في تنفيذ خطط البلدين، وأعرب عن أمله في أن تصل المشاريع المشتركة بين طهران وموسكو في مجالات الطاقة والنقل والزراعة والتجارة، الى النتائج المرجوة في وقت قريب وذلك بازالة البيروقراطية الإدارية.

في اجتماع لمجموعة عمل الطاقة التابعة للجنة المشتركة بين إيران وروسيا، حضره مساعدا وزيري النفط والطاقة الإيرانيين، ونائب وزير الطاقة الروسي، اشار كاظم جلالي إلى إرادة وجدية رئيسي البلدين في تطوير العلاقات الاقتصادية، وقال : ان العلاقات بين إيران وروسيا مستقرة وقائمة على الحقائق.

واضاف إن العلاقات بين البلدين حققت تقدماً جيداً في المجالات السياسية والأمنية والدفاعية والعسكرية، لكن العلاقات الاقتصادية والثقافية لم تتطور إلى جانب العلاقات السياسية بين البلدين، في حين أن تطوير هذه العلاقات سيدعم العلاقات السياسية .

وأعرب عن أمله في تعزيز العلاقات الاقتصادية على المستويين العام والخاص، بالنظر إلى القدرات الهائلة للبلدين، ومن خلال السعي الجاد لكلا الجانبين.

وفي الاجتماع، أشار كل من مساعد وزير النفط، بصفته الرئيس الإيراني لمجموعة العمل، ونائب وزير الطاقة الروسي تيخانوف، بصفته الرئيس الروسي لمجموعة عمل الطاقة، إلى الاتفاقات التي تم التوصل إليها لتسريع تنفيذ مشاريع التعاون بين البلدين في مجال الطاقة والتعاون في اطار أوبك بلاس، ومحطات الطاقة قيد الانشاء، بالإضافة إلى مشاركة روسيا في مشاريع النقل، وطالبا باستمرار مشاورات الخبراء حول هذه المشاريع، بالإضافة إلى تحديد المشاريع المستقبلية.

وفي مؤتمر الفيديو، الذي عقد مرتين في الصباح وبعد الظهر، ناقش خبراء البلدين عملية التعاون في مختلف مجالات الطاقة.

انتهى** 2344

تعليقك

You are replying to: .
7 + 1 =