موسوي: عملية الاغتيال الجبانة للشهيد سليماني انتهاك سافر لميثاق الامم المتحدة

طهران / 9 تموز / يوليو /ارنا- وصف المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، عملية اغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني من قبل اميركا بانها عملية اغتيال جبانة، مؤكدا بان ايران لن تنسى ولن تغفر هذه الجريمة.

وكتب موسوي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اليوم الخميس: ان عملية الاغتيال الجبانة للقائد سليماني؛ بطل مكافحة الارهاب في منطقتنا، "عملية قتل تعسفية" وانتهاك سافر لميثاق الامم المتحدة.

واضاف: ان الولايات المتحدة مسؤولة عن هذا العمل الاجرامي وبتهجمها على منظمة الامم المتحدة لا يمكنها التغطية على القضية وتبرير ما قامت به. اننا لن ننسى ولن نغفر.   

وكانت أنييس كالامار مقررة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام الفوري والتعسفي قد اعتبرت هجوم الطائرة الأميركية المسيرة، الذي ادى الى استشهاد القائد قاسم سليماني وتسعة آخرين في العراق في يناير /كانون الثاني، انتهاكا للقانون الدولي.

وأضافت أن الولايات المتحدة لم تقدم أدلة كافية على أن هجوما يستهدف مصالحها كان قد بدأ أو على وشك البدء لتبرير ضرب موكب سليماني لدى مغادرته مطار بغداد.

وكتبت كالامار في تقرير يدعو إلى المساءلة عن عمليات القتل العمد باستخدام الطائرات المسيرة المسلحة وإلى المزيد من تنظيم استخدام الأسلحة، أن الهجوم انتهك ميثاق الأمم المتحدة.

وقالت كالامار، وهي محققة مستقلة، لرويترز ”العالم في وقت حرج ونقطة تحول محتملة عندما يتعلق الأمر باستخدام الطائرات المسيرة... لا يقوم مجلس الأمن بدوره. والمجتمع الدولي، سواء طوعا أو كرها، يلتزم الصمت إلى حد بعيد“.

انتهى ** 2342

تعليقك

You are replying to: .
5 + 7 =