مستعدون لتعزيز التعاون مع باكستان في مواجهة التهديدات الحدودية

إسلام آباد/10 تموز/يوليو/إرنا- حذر السفير الإيراني لدى إسلام آباد سيد محمد علي حسيني من المحاولات الرامية لبعض الأطراف أخرى التي تعارض بصراحة تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين والجارين، مؤكدا إستعداد طهران التام للتعاون مع إسلام آباد في سياق القضاء على التهديدات الأمنية على على الحدود المشتركة.

وأضاف حسيني في تصريح له اليوم الجمعة، ردا على مزاعم بعض وسائل الإعلام الباكستانية التي تهدف بشكل أساسي الى خلق سوء تفاهم بين البلدين، مضيفا: "بالتأكيد، فإن تطوير العلاقات بين طهران وإسلام آباد لا يتماشى مع رغبات أي من الأطراف الأخرى أومن يضمر السوء لهما".

وتابع: كما تم التأكيد مرارا في مختلف الإجتماعات العسكرية والأمنية الثنائية رفيعة المستوى بين طهران وإسلام آباد، فإن الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة تماما للتعاون مع أشقائها الباكستانيين للقضاء على أي تهديد أمني على الحدود المشتركة".

وأكد، ان علاقات الصداقة المستديمة والإخاء بين البلدين تدل على أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعتبر أمن باكستان من أمنها وتدين بشدة أي محاولة تأتي للمساس بإستقرار هذه الدولة الجارة.

وشدد على أن إيران قد أسست علاقاتها مع باكستان وفقا لمبادئ الإحترام والمصالح المتبادلة، مشيرا الى أن خلفية الجهود الإقليمية للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تعكس جليا دورها الإيجابي والفاعل الذي لطالما لعبته في إنتاج الأمن والحفاظ عليه في المنطقة، والذي تجسد في قمع العناصر الإرهابية المقوضة للاستقرار وزعزعة الامن على الحدود.

وتداولت في الأيام الأخيرة، بعض الأوساط الإعلامية الباكستانية اعترافات مضللة ومريبة لمجرم باكستاني يُدعى "عُزير بلوتش"، محتجز في كراتشي بتهمة ارتكاب جرائم خطيرة، حول تبادل للمعلومات مع أجهزة أمنية إيرانية، على حد مزاعم تلك الوسائل الإعلامية.

انتهى**أ م د

تعليقك

You are replying to: .
1 + 7 =