ایران والعراق جنبا الى جنب في مکافحة کورونا

بغداد / 11 تموز / يوليو/ ارنا – امتزج دم الشعبين الايراني والعراقي خلال الاعوام 2014-2017 عندما ظهرت مجموعة داعش الارهابية وهاهي اليوم مرة اخرى تقدم الجمهورية الاسلامية يد العون للشعب العراقي في مكافحة كورونا عن طريق امداده بالمستلزمات والمعدات الطبية .

فالمساعدات الطبية لم تقتصر على ارسال كوادر طبية و بلازما دم المتعافين بل وفي احدث تحرك انساني بعثت الجمهورية الاسلامية كميات من الاوكسجين لمساعدة المصابين بكورونا في العراق .

خلال الاشهر الاخيرة عانى العراق من شحة في الاوكسجين الطبي وخاصة في المحافظات الجنوبية مما ادى ارتفاع الوفيات هناك وهنا سارعت الجمهورية الاسلامية بارسال عشرات الصهاريج المحملة بالاوكسجين الطبي وكذلك شحنات من اسطوانات الاوكسجين ,

ردود افعال ايجابية ازاء ايران على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق

ان هذا العمل الانساني واجه ردود افعال ايجابية من المواطنين العراقيين وخاصة على شبكات التواصل الاجتماعي حيث شبه الكثير منهم ايران بـ " الذهب " حيث كلما تعرض للضغط اصبح اكثر لمعانا .

وكانت ايران قد ارسلت  في 26 حزيران الماضي عشرة صهاريج محملة بالاوكسجين الطبي الى العراق عن طريق منفذ شلمجة الحدودي وكذلك مساعدات طبية اخرى بعدها الى محافظات ذي قار وواسط وذلك عن طريق منفذ مهران الحدودي.

وكان محافظ البصرة العراقية قد اعلن بتاريخ 5 تموز الحالي ان ايران اعلنت ارسال اربعة الاف اسطوانة اوكسجين للمحافظة لمساعدة مصابي كورونا حيث ان شحنتين منها قد وصلت الى العراق .

واضاف العيداني مدير خلية ازمة كورونا في البصرة عن استلام شحنتين ايرانية من اسطوانات الاوكسجين التي تضم 500 و600 اسطوانة عبر منفذ شلمجة الحدودي .

واعرب العيداني عن شكره وتقديره للجمهورية الاسلامية على ارسالها المساعدات الطبية الى العراق لمساعدة مرضى فيروس كورونا .

واشار المسؤولون في العراق الى ان كمية من هذه المساعدات الطبية الايرانية وصلت الى محافظات ذي قار والديوانية وواسط والمحافظات الجنوبية الاخرى التي تعاني من شحة الاوكسجين الطبي.

وقال الدكتور " نصير القريشي " عضو لجنة كورونا في محافظة واسط ان ارسال ايران لشحنة من الاوكسجين الطبي ساعد الكثير من المرضى الذين كانوا بامس الحاجة اليه معربا عن شكره وتقديره للجمهورية الاسلامية على هذه البادرة الانسانية .

وكان عضو في اللحنة الطبية البرلمانية " عبد عون الناهي " قد قال ان المساعدات الانسانية الايرانية في مجال كورونا قد اعاد الى اذهان الشعب العراقي دعم الجمهورية الاسلامية السخي للعراق في حربه ضد تنظيم داعش الارهابي . مؤكدا على ان ايران اثبتت مرة اخرى انها بلد شقيق للعراق .

وكانت الجمهورية الاسلامية قد وعدت بمساعدة العراق في مكافحة وباء كورونا و هذا ما صرح به الادميرال علي شمخاني امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني  خلال زيارته الاخيرة لبغداد حيث قد وعد بمساعدة العراق في مكافحة كورونا كما ان مساعدات ايران الحالية تاتي في هذا الاطار.

ففي الوقت الحالي يعاني العراق من تفشي كورونا بشكل واسع حيث اصبح بؤرة اقليمية وان زيادة الاصابات فيه تثير القلق الشديد. ولغاية يوم الاربعاء الماضي بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في العراق 72 الف و 460  حالة فيما بلغت الوفيات 2960 شخص.

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
6 + 12 =