لم نتوقع سوى معارضة امريكا لـ "خطة التعاون الشامل" بين ايران والصين

بكين / 11 تموز /يوليو / ارنا – علّق السفير الايراني في بكين "محمد كشاورز زادة" على الاجواء المثارة ضد "خطة التعاون الشامل على مدى 25 عاما" بين ايران والصين، قائلا : ان اكثر الهجمات التي استهدفت "الخطة" تنبع من قنوات خاصة ومناوئة لا تريد للعلاقات بين ايران ودول عظمى مثل الصين ان تتعزز، كما لم نتوقع سوى معارضة امريكا لهذه الخطة الشاملة.

وفي تصريح لمراسل "ارنا" اليوم السبت، وصف "كشاورز زادة" الاجواء المثارة ضد خطة التعاون الايراني - الصيني الشامل بانها "مضحكة ومثيرة للسخرية".

واضاف : هناك دول مثل امريكا التي لطالما عمدت الى فرض الحظر الجائر ضدنا كما تقوم بتجميد اصولنا المالية لدى البلدان الاخرى مثل اليابان وكوريا الجنوبية ولا تسمح لنا باستخدامها من اجل شراء الدواء او الغذاء، لكنها باتت اليوم "اكثر حنانا من الام" وتطرح ادعاءات مضحكة.

وتابع : لقد حاول الامريكيون كثيرا ليفرضوا العزلة على ايران، وزعموا بانهم قادرون في غضون 6 اشهر ان يرغمونا على التفاوض والخضوع لإملاءات واشنطن؛ وعليه فإنه من الطبيعي ان يعلن الكيان الذي وضع سياساته على تدمير الاقتصاد الايراني خلال 6 اشهر، معارضته لخطة التعاون الشامل بين ايران والصين.

وفي معرض شرحه للخطة، صرح السفير كشاورز زادة  : ان خطة التعاون الشامل الايراني الصيني، هي في الواقع "خارطة طريق" حول العلاقات الثنائية بين طهران وبكين؛ مؤكدا ان هذا البرنامج ليس معاهدة او اتفاقية بل اتفاق ثنائي لتعزيز وتوسيع ارضيات التعاون بين البلدين.

واردف : ان الخارطة التي نقوم بإعدادها حول العلاقات مع الصين ستضيء المسار لنا كي لا نصبح مستوردين للسلع فقط؛ ذلك انها تتضمن تعزيز البنى التحتية في مختلف المجالات البرية والجوية والفضائية للبلاد.

واوضح، ان حجم التبادل التجاري بين طهران وبكين خلال العام الماضي تخطى الـ 23 مليار دولار؛ مضيفا ان صادرات ايران سجّلت في هذه الفترة تقدما على حجم الاستيراد من الصين؛ وبما يؤكد على دور الاخيرة بوصفها دولة مستوردة للبضائع الايرانية في التنمية الاقتصادية المستقبلية للبلاد.

واكد، ان اجزاء هذه الخطة الشاملة خضعت للمناقشة الدقيقة من قبل الوزارات المختلفة والبرلمان الايراني، وفي حال العثور على اي جزء يتعارض ومصالح البلاد سيتم رفضه قطعا.

وبحسب السفير الايراني في بكين، "يمكن اعداد هكذا خطة شاملة حول التعاون بين ايران دول اخرى غير الصين ايضا".

انتهى ** ح ع   

تعليقك

You are replying to: .
5 + 13 =