سفير ايران في موسكو : مسار تطبيق العدالة في العالم بات معكوسا

موسكو / 12 تموز / يوليو / ارنا – انتقد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى روسيا "كاظم جلالي" قرارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية رغم التزام ايران بكامل تعهداتها المنصوصة في الاتفاق النووي والضغوط التي تتعرض لها الدول من اجل تنفيذ سياسات واشنطن الاحادية ضد طهران؛ مؤكدا ان مسار تطبيق العدالة في العالم بات معكوسا.

واضاف "جلالي" في تغريداته عبر تويتر اليوم : ان قضية الاحترام ازاء القانون الدولي بوصفه منطلقا للتعامل العالمي، لطالما كان على سلّم اهتمام المجتمع الدولي، وسبق لمؤسسي المنظمة الاممية ان حملوا هواجس صدّ الانتهاكات القانونية من جانب الدول الاعضاء، لكنهم اليوم باتوا قلقين بشان انتهاكات المؤسسين انفسهم.

وتابع : ان تصرفات الولايات المتحدة المتمثلة في انسحابها من الاتفاقات الدولية مثل الاتفاق النووي ومنظمة الصحة العالمية مؤخرا، كما محاولاتها الرامية الى حثّ المجتمع الدولي على نقض القانون والامتثال الى حظرها الاحادي الجائر ضد ايران، لم تؤدّ سوى الى الفوضى والتصعيد.

واكد السفير الايراني في موسكو : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما وفت بالتزاماتها في اطار الاتفاق النووي، لكن يبدو ان معايير الخير والشرّ تمر بالازمة حاليا، لان طهران التي تقدم اكبر نسبة من التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، واجهت مؤخرا القرار المناوئ لها من قبل مجلس الحكام.

وتابع، ان "موقف روسيا والصين المنطقي ازاء هذا القرار يؤكد على فهم البلدين للظروف الحساسة الراهنة، وبما يلزم الثناء على ذلك".

وخلص جلالي الى ان، "الانتفاع من المصالح الاقتصادية حق ايران البديهي، لكننا لم نحصل على هذه المصالح بل واجهنا محاولات امريكا اللاقانونية من اجل تمديد حظر السلاح، والتي ستنتهي بناء على القرار 2231 لمجلس المن الدولي قريبا".

انتهى ** ح ع  

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =