جمع من مفكري العالم الاسلامي : لا يمكن الاعتراف بالكيان الصهيوني اطلاقا

اسلام اباد / 12 تموز / يوليو / ارنا – اكد جمع من المفكرين والسياسيين وزعماء الاحزاب الاسلامية، انه "لا يمكن الاعتراف بالكيان الصهيوني اطلاقا"، داعين الى صحوة الشعوب المسلمة في مواجهة المؤامرات الاستكبارية والتركيز على القضية الفلسطينية.

واكد هؤلاء المفكرون والسياسيون على تشكيل جبهة مشتركة في العالم الاسلامي ضد المشروع الصهيوني لضم الاراضي الفلسطينية وفضح التواطؤ بين القوى الاستكبارية بما فيها امريكا مع الكيان المحتل في هذا الخصوص.

وفي سياق متصل، قال الباحثان الايرانيان "سيد محمد مرندي" و"فؤاد ايزدي" : ان امريكا تسعى من خلال مخطط تقسيم الاراضي الاسلامية في المنطقة الى اذكاء الخلافات العرقية والمذهبية وبث الفوضى بين المسلمين.

واضاف الباحثان الايرانيان في ندوة "التضامن مع فلسطين وكشمير" المرئية : ان فلسطين تشكل الهاجس الرئيسي لدى العالم الاسلامي والمسلمين جميعا؛ وان تسوية هذه القضية وغيرها من المشاكل التي تحوم بالشعوب المسلمة بما فيها القضية الكشميرية، تكمن في التماسك والتآزر بين القوى الاسلامية كافة.

بدوره، وصف ممثل حركة حماس الفلسطينية في ايران "خالد قدومي"، الامريكيين بانهم حماة الصهاينة الرئيسيين على مدى اكثر من 7 عقود مضت.

واضاف قدومي خلال الندوة : ان الصهاينة ليسوا اعداء العرب وغير العرب او السنة والشيعة فحسب، وانما يعادون البشرية جمعاء؛ مشددا على استمرار نضال ومقاومة الشعب الفلسطيني ولاسيما حماس ضد الكيان الصهيوني الغاصب والارهابي.

من جانبه، نوّه رئيس لجنة الشؤون الدفاعية في مجلس الشيوخ الباكستاني السناتور "مشاهد حسين سيد"، الى اهمية مصير الشعبين الفلسطيني والكشميري عند الامة الاسلامية، قائلا : ان المسلمين لن يوافقوا على الاعتراف بالكيان الصهيوني اطلاقا.

وحذر السناتور الباكستاني خلال الندوة المرئية، "المسلمين من تهميش القضية الفلسطينية".

الى ذلك، اكد النائب عن حزب الله في البرلمان اللبناني "ابراهيم الموسوي"، ان الحزب يقف جنب الى جنب الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة لطرد القوات الصهيونية المحتلة.

انتهى ** ح ع

تعليقك

You are replying to: .
2 + 0 =