سفير بريطانيا السابق في طهران : الاتفاق النووي وثيقة مهمة واساسية لتحقيق التعددية

لندن / 13 تموز/ يوليو/ ارنا – اشار سفير بريطانيا السابق لدى طهران " ريجارد دالتون" الى خروج امريكا غيرالقانوني من الاتفاق النووي وقال خلال الاعوام الخمس الماضية تم استثمار جزء بسيط من الاتفاق مؤكدا ان الاتفاق وثيقة مهمة لتحقيق التعددية.

واضاف دالتون في حوار خاص مع ارنا ان اعتماد الدبلوماسية في التعامل على مختلف الأصعدة السياسية والامنية والاقتصادية مع دول الشرق الاوسط ومنها ايران هي الافضل ويرسم آفاق التعاون السلمي لمستقبل منطقة الخليج الفارسي .

 وصرح سفير بريطانيا السابق لدى طهران ان الوقت قد حان لانهاء آلام الشعب الايراني بفعل الحظر الامريكي الاحادي الجائر وعلى  الدول الاوروبية أن تقوم  بالايفاء بتعداتها المالية والتجارية المنصوص عليها في الاتفاق النووي حيال ايران.

واعرب الدبلوماسي البريطاني عن امله ان تستأنف ايران تنفيذ تعداتها النووية وفي النهاية تأييد وكالة الطاقة الذرية الدولية التزامها 100% .

واضاف دالتون نتمنى  ان يشهد عام 2021 انهاء الرؤية الامريكية المخربة والشريرة تجاه الشرق الاوسط والتي تسببت في معاناة شعوب المنطقة وعدم استقرارها .

وكان الرئيس الامريكي ترامب قد اعلن في شهر ابريل 2018 خروج امريكا ومن جانب واحد من الاتفاق النووي الذي ايده مجلس الامن الدولي واعادة الحظر ضد الشعب الايراني .

انتهى**م م**

تعليقك

You are replying to: .
5 + 0 =